هكذا عبرت الشبيبة الإستقلالية عن سخطها أمام مقر القناة الثانية

آخر تحديث : الأربعاء 3 يونيو 2015 - 2:41 مساءً
رضوان خملي

تحت حراسة أمنية مشددة من طرف أمن عين السبع الحي المحمدي والذي آزره عناصر من الفرقة الولائية للاستعلامات العامة بالدار البيضاء،نظمت منظمة الشبيبة الاستقلالية وقفة احتجاجية أمام القناة الثانية بالدار البيضاء،تخت شعار”لاستهداف قيم أمتنا” ،هذه الوقفة التي حج إليها عدد كبير من الشباب والنساء من مختلف مناطق الدار البيضاء والرباط وبوسكورة ومراكش والمحمدية وبرشيد ومكناس وسلا وعدد من الأشخاص من مدن أخرى،وبحضور مفتشي حزب الاستقلال بمفتشيات الحزب بجهة الدار البيضاء الكبرى.

هذا عار هذا عار بنكيران في خطر- الخلفي ارحل- العرايشي ارحل – سليم الشيخ ارحل،لافتات تحمل:لن نؤدي من أموالنا أجور المفسدين الداعرين- المغاربة الأحرار لايقبلون العار- ضرائبنا لن تمول العهر- إدانة شعبية للقناة الثانية شعارات كثيرة بعد نشيد حزب الاستقلال الذي ردده جميع المشاركين في هذه الوقفة الذي تقدمهم النائب البرلماني عادل تشكيطو الذي بحت حنجرته قبل انطلاق الوقفة،لأن رئيس مصلحة الاستعلامات العامة لأمن عين السبع أراد إبعاد الوقفة من باب إدارة القناة الثانية،لكن المناضلين الشباب أصروا على أن ينظموا وقفتهم في المكان المبرمج له ذلك،وشاركهم في الوقفة عدد من المواطنين المارين الذين استجابوا عن طواعية للمشاركة فيها نظرا للموضوع الحدث،كما أنهم لم يترددوا في أخذ صور للوقفة الاحتجاجية وللمناضلين الشباب والنساء.

بعدها تناول الكلمة الأخ الأستاذ والمناضل الفذ عمر عباسي،صرح في بدايتها بأن أهداف هذه الوقفة هو توجيه انتقادات منظمة الشبيبة الاستقلالية للجهات المسؤولة عن القناة الثانية ولوزير الاتصال ومدير الهاكا،شاكرا في نفس الوقت الصحفيين والعاملين بالقناة الثانية،وطالبا من المشاركين في الوقفة التصفيق بحرارة عليهم،لأنهم يبذلون مجهودات جبارة،وأنهم لاعلاقة لهم بالموضوع الذي مس بالإنسية المغربية وبالكرامة المغربية،مؤكدا بأن المسؤولين عن القناة فرضوا على المغاربة عرضا إباحيا هز مشاعرهم وحط من كرامتهم،وهذا ما لاتقبله منظمة الشبيبة الاستقلالية ومناضليها المغاربة.

وأكد الأخ عمر عباسي في كلمته”نحن لسنا أوصياء على أحد ولكننا جزء من الشعب،لنا الحق في التعبير عن آرائنا”،مضيفا بأن نقل هذا العرض الإباحي هو ضرب للأخلاق العامة وللدستور المغربي وضرب لقوانين السمعي البصري،موضحا بأن المغاربة لهم الحق في انتقاد الإعلام المغربي ومن حقهم التعبير عن أرائهم،نحن يؤكد الأخ عمر عباسي مرة أخرى بأن الجميع يحترم الصحفيين ويكن لهم التقدير والاحترام،ولكن المغاربة لن ولم يقبلوا مثل هذا العبث الذي يتم عرضة عليهم،دون أن ننسى قيمة الأسر المغربية.

وشرح للمشاركين بأن الوقفة هي ضد مؤامرة الصمت،وضد إرادة العودة إلى الوراء،وضد معسكر الشر المعادي للهوية الوطنية.

وختم الأستاذ عباسي كلمته بأن الشباب الاستقلالي لايمكنه أن يستسلم لمثل هذه المؤامرات التي تدبر ضد الشعب المغربي،لتنتهي الوقفة كما ابتدأت بترديد نشيد حزب الاستقلال.

2015-06-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24