الجمعية المغربية لحقوق المشاهد تخرج عن صمتها وتدعو جميع الفاعلين للوقوف أمام كل ما يمس المواطن ويخدش الحياء العام

آخر تحديث : الأربعاء 3 يونيو 2015 - 9:03 مساءً
عبد العالي تيركيت

إن الجمعية المغربية لحقوق المشاهد، وهي تتابع عن كتب مختلف المستجدات على الساحة الوطنية، وتواكب الأعمال، و الانتاجات الفنية، والبرامج المعروضة على المشاهد والمستمع المغربي، و إيمانا منها بجسامة المسؤولية الملقاة على عاتقها، في خدمة قضايا وانشغالات جمهور المتلقين، تحرص دوما على التنويه بالأعمال الجادة ، و تؤكد  على حرية الإبداع و الرأي اللذان يرقيان بالذوق العام، و تنتصر للجودة و تشجع الإنتاج الوطني، الذي يعالج القضايا والملفات التي ينتظرها المجتمع من فنانيه ومبدعيه وكل الفاعلين في هذا المجال.

واليوم، وبعد النقاش الدائر و الذي تفاعل عبر مختلف وسائل الإعلام و التواصل الاجتماعي، جراء ما تم تداوله حول العمل السينمائي “الزين اللي فيك” لمخرجه نبيل عيوش، و مع ما تم نقله في سهرة للمطربة و الراقصة جينفر لوبيز على أمواج  القناة التلفزية الثانية و ما خلفته من أصداء، لا يسع الجمعية المغربية لحقوق المشاهد ،إلا أن تعلن:

إعلانها شجب المنحى الخادش للحياء العام، واستنكارها لكل ما يستفز مشاعر المشاهدين في حياتهم اليومية، مع التأكيد بضرورة عدم مصادرة أي حق للتعبير أو الإبداع أو المساس بسلامة الأشخاص الذاتية أو المعنوية أو الفكرية،

مطالبتها متعهدي القنوات العمومية باحترام  مقتضيات قانون السمعي البصري، و دفاتر التحملات و تطبيقها تطبيقا سليما، مهما كانت المواقف منها. و تعتبر الجمعية بهذا الخصوص، أن  من أراد تغيير تلك المقتضيات، فعليه الالتزام بالضوابط الديمقراطية لذلك، كما يجب محاسبة كل من يتسبب في خرقها كيفما كان وضعه و اعتباره،

دعوتها كل الفاعلين في المشهد الثقافي والفني و الإعلامي كتابا ومبدعين وجمعويين ومهتمين إلى الوقوف في وجه مثل هذه التصرفات، والانزلاقات سوءا كانت  محسوبة على الفن والإبداع،أو محسوبة على مؤسسات الدولة.

تؤكد إعلانها عن قرب تأسيسها لمرصد وطني لحقوق المشاهد و إخراجه إلى الوجود في أقرب الآجال.

2015-06-03 2015-06-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24