الدارجة المغربية تتعزز بتأسس فريق المراكب القاري

آخر تحديث : الأربعاء 10 يونيو 2015 - 11:01 صباحًا
محمد مرداس

وقال اركبوا فيها فباسم الله مجرايها ومرساها” بهذه اﻻيات الكريمات تم بحمد الله وعونه تم الإعلان الرسمي واﻻنطﻻقة لتأسيس فريق قاري للدراجات بالمغرب كأول فريق قاري مغربي بإسم أتخد له اسم المراكب، الفريق من شأنه المساهمة في تأهيل وتطوير رياضة الدراجات الوطنية والإسهام بقسطه في تعزيز تواجد الدراجة المغربية قاريا وعالميا.

وذلك بشراكة مغربية إماراتية عربية وبدعم وتنسيق من الجامعة الملكية المغربية للدراجات، حيث تم انعقاد أمس الثلاثاء 09 يونيو 2015 ندوة صحفية بفندق السويس بالدارالبيضاء والتي حضرتها مجموعة من المنابر اﻻعلامية المغربية مرئية ومكتوبة ومسموعة وصحافة الكترونية، وكذلك بحضور العديد من اﻷبطال الرياضيين وعشاق رياضة الدراجات وعدد كبير من المهتمين الرياضيين بالمغرب ومن بلجيكا وفرنسا وكذا بعض مغاربة الخارج، حيث تناول الكلمة كل من السيد “مبارك أحمد بوعصيبة ” بصفته المدير العام للفريق وكذا السيد “مروان أيت أوفقير” بصفته المدير الرياضي للفريق واللذان أعطيا وصفا دقيقا ومفصل عن أسباب النشأة واﻷهداف والغايات، كما تحدثا عن الطموحات القريبة والبعيدة اعتمادا على الخبرة الرياضية للدراجة المغربية و للكفاءات والقدرات التسييرية للأشقاء اﻻماراتيين في الشركات الداعمة وخاصة إدارة وشركة “المراكب اﻻماراتية.

كما أشاد رئيس الجامعة الملكية المغربية لسباق الدراجات الأستاذ محمد بن الماحي بهذا المولود الجديد الذي كان ثمرة مجهود مشترك بين كافة المؤسسين.

كما التزم رئيس الجامعة بالدعم الكامل لهذه البادرة التي فرضت نفسها بحكم التطور الكبير الذي عرفته رياضة الدراحات المغربية وريادتها على الصعيد العربي واﻻفريقي ، كما وجه التحية للشاب “مروان أيت أوفقير” على تحقيق هذا المشروع الرياضي الكبير، متمنيا التوفيق للفريق القاري المراكب.

وقد ابتهج جل الحاضرين بهذا الحدث الرياضي السعيد من خﻻل تدخﻻت متنوعة للصحفيين ولﻷبطال الدراجين المغاربة القدامى والجدد حيث أبانوا عن فرحة كبرى في هذا العرس الرياضي للأميرة الصغيرة والتي سوف تبحر مع فريق المراكب عبر مختلف القارات والمحيطات من أحل اﻻمتاع وتحقيق اﻻزدهار والرقي للدراجة المغربية والعربية.

2015-06-10 2015-06-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24