الجامعة الوطنية لعمال الطاقة تدعو كافة الكهربائيات و الكهربائيين لخوض إضراب وطني، لهذه الأسباب

آخر تحديث : الخميس 11 يونيو 2015 - 3:27 مساءً

الجامعة الوطنية لعمال الطاقة تدعو كافة الكهربائيات و الكهربائيين لخوض إضراب وطني طيلة يوم الثلاثاء 16 يونيه 2015 مع وقفات احتجاجية أمام مقرات العمل بكل الأقاليم و وقفة احتجاجية حاشدة بساحة محمد الخامس “ساحة الحمام” لأطر و مستخدمي القطاع بجهة الدار البيضاء الكبرى.

أخواتي الكهربائيات،إخواني الكهربائيين،

تحية نضالية عالية لصمودكم و ثباتكم و لغيرتكم الصادقة على مؤسستكم الوطنية.

يوم 25 ماي 2015 خضتم إضرابكم البطولي الوطني بقوة، و كذلك بكل المسؤولية التي يقتضيها الواجب الوطني اتجاه البلد و المواطنين بالسهر على الأمن الكهربائي.

و يومي 27 و 28 ماي 2015 تصدى المناضلات و المناضلون بالدار البيضاء بكل حزم و حسم للاستفزازات المتكررة للسلطات العمومية و مسؤولي “شركة ليدك” الذين يسابقون الزمن للظفر بهذه الهدية السخية.

بعد هذه المحطات النضالية كنا نتمنى أن تتفهم الدوائر الحكومية، و تغلب مصلحة المؤسسة الوطنية و المواطنين و العاملين، لكن بعض موظفي وزارة الداخلية لا يزالون يحنون إلى عهد مضى غير مأسوف عليه، و ما زالوا مستمرين في نهج و ممارسة أسلوب الضغط و القمع و الترهيب على أطر و مستخدمي المكتب لتمرير صفقة توزيع الكهرباء، و طمس معالم الحيف و الاجحاف الذي يرتكب في حق مؤسسة وطنية مع سبق الإصرار و الترصد.

بل الأدهى من ذلك، و في سابقة هي الأولى من نوعها، بلغت الجرأة بممثلي وزارتي المالية و الداخلية حد الافصاح عن نواياهم في التخطيط لإعادة النظر في العديد من المكتسبات التاريخية للمستخدمين، و على رأسها التقاعد و النظام الأساسي.

أخواتي الكهربائيات، إخواني الكهربائيون

إن أسلوب التهديد و الوعيد هذا، لن يثنينا عن الدفاع عن حقوقنا و مكتسباتنا التاريخية، بقدر ما يزيدنا ثباتا و إصرارا على صونها و حمايتها.

و للذين يراهنون على خوفنا و استسلامنا، أو مللنا و تسليمنا بالأمر الواقع نقول لهم خسرتم الرهان.

لكل الأسباب السالفة الذكر، نحن مضطرون لمواصلة النضال من أجل وقف تنفيذ اتفاقية تفويت توزيع الكهرباء بمحيط الدار البيضاء لشركة “ليدك” ،و فتح تحقيق نزيه حول الملابسات و الأسباب الحقيقية الكامنة وراء عقدها، و حول المنهجية التي تعتمد في تنزيلها.

لذا، ندعو كم لخوض إضراب وطني طيلة يوم الثلاثاء 16 يونيه 2015 مع وقفات احتجاجية أمام مقرات العمل بكل الأقاليم و وقفة احتجاجية حاشدة بساحة محمد الخامس “ساحة الحمام” لأطر و مستخدمي القطاع بجهة الدار البيضاء الكبرى.

كلنا مدعوون يوم الثلاثاء 16 يونيه 2015 ، نساءا و رجالا نشطين و متقاعدين، لانجاح هذه المحطة بالمشاركة المكثفة في الوقفات الاحتجاجية عبر ربوع المملكة، على الساعة الثامنة صباحا لنسمع عاليا صوتنا و رفضنا القاطع للاتفاقية المذكورة، و التي نعتبرها مقدمة أكيدة للإجهاز على خدمات المكتب الوطني للكهرباء .

الدار البيضاء في 09 يونيه 2015

2015-06-11 2015-06-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مراد لكحل