أفتاتي : المساندة النقدية للاستقلال صحوة ضمير ويجب دعمه لعزل البام

آخر تحديث : الجمعة 18 سبتمبر 2015 - 11:12 صباحًا

قال عبد العزيز أفتاتي، القيادي في حزب العدالة والتنمية، إن قرار حزب الاستقلال بفك ارتباطه مع من وصفه بالمشروع “البامجي”، تاريخي يجب فك الحصار عنه لعزل “البام”، الذي يمثل خطورة على الدولة والمجتمع، بحسبه.

ورأى قيادي المصباح، في حديث مع موقع “اليوم 24″ أن موقف حزب الاستقلال، الذي أعلنه في الاجتماع الأخير للجنته التنفيذية تعرض لتعتيم إعلامي من بعض”منابر التحكم” من أجل أن تتم محاصرته ومصادرته، مضيفا أن قرار حزب الاستقلال مرحب به، “نحن مع كل مبادرة تجهز على المشروع البامجي، القضية الآن تتعلق بالمغرب، ومستقبل الديمقراطية، ولا يهم الأشخاص”، يقول أفتاتي، في إشارة إلى تزعم حميد شباط لقرار المساندة النقدية لحكومة بنكيران، وفك الارتباط بالمعارضة التي يقودها حزب الأصالة والمعاصرة، مبرزا أن موقف حزب الاستقلال بمثابة صحوة ضمير وطني، تقتضي الاستماتة وفك الطوق عنها حتى لا تتم مصادرتها.

وحول تزعم حميد شباط للمبادرة، قال أفتاتي إن المهم ليس الأشخاص، بل إن جوهر القضية هو الموقف، إذ حينما ينتج هذا الأخير سينتج الرجال والمؤسسات، مبرزا أن المهم هو تصحيح مسار الخط السياسي، أما الباقي فمجرد تفاصيل، يوضح قيادي العدالة والتنمية.

وأكد أفتاتي أن تحالف كل من حزبي العدالة والتنمية والاستقلال تحالف طبيعي، مبرزا أنه شخصيا كان له دور في كثير من التحالفات على مستوى الجماعات، التي تحالف فيها “البيجدي” مع حزب الاستقلال.

وشدد أفتاتي على أن فك حزب الاستقلال لعلاقته مع “البام” سيساهم من دون شك في الانتقال الديمقراطي، وسيؤدي إلى إفراز تحالفات طبيعية بين القوى الوطنية، التي أوصى بها علال الفاسي في آخر حياته، بحسب أفتاتي.

وكان حزب الاستقلال قد أعلن في لقاء لجنته التنفيذية الأخير من خلال تصريحات بعض قادته فك ارتباطه بالمعارضة، والتوجه نحو المساندة النقدية لحكومة بنكيران.

2015-09-18 2015-09-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24