المنتخب الوطني المغربي للدراجات ورحلة العيد للدفاع عن الصدارة

آخر تحديث : الإثنين 21 سبتمبر 2015 - 5:21 مساءً

يسافر المنتخب الوطني المغربي للدراجات يوم عيد الأضحى، إلى العاصمة الإيفوارية أبيدجان حيث سيشارك في طواف المصالحة والذي سيقام خلال الفترة الممتدة من 26 شتنبر الجاري حتى الثاني أكتوبر المقبل بالكوت ديفوار.

وتتكون بعثة المنتخب الوطني من الدراجين محسن الحسايني الحائز على نسخة طواف المغرب، عبد العاطي سعدون، السعيد أبلواش، الرافعي محمد أمين، لحسن صابر و زهير رحيل، بقيادة المدرب الوطني محمد بلال.

واستعدادا لطواف الكوت ديفوار المدرج ضمن قائمة طوافات الأفريكا تور و المسجل بأجندة الاتحاد الدولي للدراجات، دخلت العناصر الوطنية المذكورة في تجمعا إعداديا بالمركز الوطني للرياضات مولاي رشيد منذ 23 غشت المنصرم إلى غاية 20 من شتنبر من هذا الشهر.

بعثة الفريق الوطني ستكون مجبرة على قضاء يوم العيد على متن الطائرة التي ستقلهم إلى العاصمة الايفوارية أبيدجان وكل ذلك من أجل المشاركة في الطواف ومقارعة خصومه الأفارقة منهم الروانديون والجنوب افريقيون وكذا منتخبات من أوروبا تشارك في هذا الطواف. العناصر الوطنية عازمة على تخطي عقبة المنافسين لتأكيد أحقية المغرب في تصدر ترتيب الدراجة الافريقية على مستوى الفرق و الفردي ، وكذا لأجل حصد رصيد مهم من النقاط يعبد لهم الطريق نحو الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو 2016.

2015-09-21 2015-09-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24