السوق الأسبوعي لبركان علامة إستفهام…..؟

آخر تحديث : الجمعة 25 سبتمبر 2015 - 12:18 مساءً

يعيش السوق الأسبوعي لإقليم بركان وضعا مترديا وكارثيا، هذا ما شاهدناه بأم أعيننا في زيارتنا الأخيرة للسوق بغية اقتناء أضحية عيد الأضحى، ربما يعجز اللسان والعقل معا في إيصال الصورة التي حفرت مكانها بمخيلتي، صدمنا من هول الكارثة البيئية والصحية التي تعيشها مجزرة السوق الأسبوعي، وضعا مزريا ينذر بالكارثة لا محالة بسبب افتقارها إلى أبسط شروط السلامة. شروط تغيب معها الجودة.

لنتساءل كما يتساءل الجميع أين هي جمعية حماية المستهلك؟

أين هو فريق السلامة الصحية والجودة؟

أما الوضع الذي تعيشه المحلات “براريك” يحتم على المسؤولين في الجماعة الحضرية لبركان المدينة، باعتبارها المسؤول الأول على هذا المرفق الحيوي، وإيجاد حل سريع وفوري لهذه المعضلة حفاظا على صحة المواطنين، في الوقت الذي نتساءل فيه عن الظروف التي يتم فيها ذبح تلك البهائم المعروض لحمها للبيع للساكنة التي تحج من مختلف المناطق المجاورة لبركان المدنية لتبقى هذه الأخيرة نقطة نقاش. !!!

2015-09-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

منير لــطرش