رئيس المجلس الإقليمي لبركان في موقع حرج

آخر تحديث : الإثنين 28 سبتمبر 2015 - 8:44 صباحًا

تقدم حزب الأصالة والمعاصرة وحزب العدالة والتنمية بطعن قضائي، لدى المحكمة الإدارية، بوجدة، ضد المجلس الإقليمي المنتخب الجديد، واستند طعن على عدة عيوب وشروط حيث لم يستوفي بعض أعضاء المنتخبين شروطها قانونية وكذلك عدم توفر المجلس على العدد القانوني لتمثيلية نسائية ووجود قصور في أهلية أحد الأعضاء الذي يملك أوراق الإقامة بالخارج. وحالة تنافي بدعوى ممارسة أحد أعضاء وظيفة لها علاقة بالمجلس الإقليمي.

وذكرت مصادر بأن طعن في تشكيلة المجلس قد يعيد زمام أمر المجلس الإقليمي لبركان إلى بدايته و يتم إعادة انتخاب الرئيس و باقي الأعضاء من جديد هذا وقد أسفرت عملية الإنتخاب عن فوز الإستقلالي “محمد النصيري” برئاسة المجلس الإقليمي

وتجدر الإشارة إلى أنه من المرتقب ان تحدد أول جلسة للنظر في الطعن المقدم بالمحكمة الإدارية في الأسبوع القادم، ونطق  بحكم في الشهور القادمة.

2015-09-28 2015-09-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24