صحيفة سويدية : السويد تجني تبعات اعترافها بـ”البوليساريو”

آخر تحديث : الأربعاء 30 سبتمبر 2015 - 10:19 صباحًا

هاجمت صحيفة سويدية حكومة بلادها بعد اعتزام هذه الأخيرة تبني مشروع قانون يهدف إلى الاعتراف بـ”البوليساريو”. وانتقذت صحيفة “إثنو بريس” السويدية الحكومة السويدية بشدة، مؤكدة أنها تجني تبعات قرارها المنحاز بخصوص قضية الصحراء، في إشارة إلى إلغاء تدشين مشروع المجموعة السويدية ﺍﻟﺸﻬﻴﺮﺓ “ﺇﻳﻜﻴﺎ” بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء. وجاء في المقال التحليلي للجريدة السويدية أن السويد بقرارها القاضي بالاعتراف بـ”البوليساريو” ستسهم في تدهور العلاقات المغربية – السويدية، في الوقت الذي من المفترض فيه أن تكون هذه العلاقات مبينة على أسس متينة، على اعتبار أن المغرب أسهم بشكل كبير في حل معضلات مرت منها السويد، وأعطت الصحيفة نموذجا بذلك للجهود التي قام بها المغرب من أجل الإفراج عن المواطن السويدي يوهان غوستافسون، الذي اختطفته مجموعة إرهابية تابعة للقاعدة بمالي منذ سنة 2011. كما أشادت الصحيفة السويدية بالجهود التي قام بها المغرب في مجال مكافحة الإرهاب، مشيرة إلى أن المغرب قام بتفكيك العديد من الشبكات الإرهابية التي كانت تسعى إلى القيام بعمليات إرهابية بأوروبا، مشابهة للهجمات التي استهدفت العاصمة مدريد وأيضا لندن. وبناء على هذه المعطيات، تضيف الصحيفة السويدية، ينبغي أن يكون المغرب الشريك الأول للسويد في شمال إفريقيا، عوض أن تنهج الحكومة السويدية سبيل إفساد العلاقات بين البلدين، عبر قرارها القاضي بالاعتراف بـ”البوليساريو”، و”ها هي الآن تجني تبعات هذا القرار من الناحية الاقتصادية”، عبر قرار المغرب الرد عن طريق تجميد أنشطة اقتصادية حيوية تابعة لشركات سويدية داخل المملكة.

2015-09-30 2015-09-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24