من أجل بناء جبهة وطنية موحدة ضد البطالة عنوان ندوة شبابية بالرباط

آخر تحديث : الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 3:34 مساءً

تنظم لجنة متابعة ندوة الشبيبة العاملة المغربية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بتنسيق مع إطارات وتنظيمات ومجموعات المعطلين بالمغرب ( الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، الاتحاد الوطني للأطر العليا المعطلة، التنسيقيات الخمس للأطر العليا المجازة المعطلة، التنسيق الميداني للمجازين المعطلين، التنسيق الميداني للأطر العليا المعطلة، تكتل الأطر المجازة المعطلة، تنسيقية الكرامة للأطر العليا المعطلة، مجموعة الإصرار للأطر العليا المعطلة، مجموعة الثبات للأطر العليا المعطلة، مجموعة الوحدة للمكفوفين المعطلين…) ندوة وطنية مشتركة تحت شعار : ” من أجل بناء جبهة وطنية موحدة ضد البطالة “، وذلك يوم السبت 31 أكتوبر 2015 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.

ويأتي تنظيم هذه الندوة تتويجا للنقاشات والاجتماعات التي عقدتها لجنة متابعة الندوة الوطنية ( التي نظمتها الشبيبة العاملة المغربية بالحسيمة يوم 25 يناير 2015 حول موضوع : ” السياسات الحكومية اللاشعبية واللاجتماعية في التشغيل وآفاق النضال المشترك ضد البطالة”) مع مجموعة من إطارات وتنظيمات ومجموعات المعطلين بالمغرب، والتي انطلقت من الحاجة الملحة لتوحيد النضالات ضد البطالة وإرساء معالم جبهة وطنية موحدة ضد البطالة تلتئم فيها كل الإطارات المعنية بالنضال ضد البطالة وتساهم جنبا إلى جنب، باحترام لاستقلالية كل الإطارات والمجموعات، في خلق جبهة نضالية واسعة كفيلة بمجابهة السياسات الحكومية اللاشعبية واللاجتماعية وبفرض إقرار سياسات اجتماعية حقيقية تضمن الحق في التوظيف والشغل القار وتقطع مع سياسات التقشف التي تكرس البطالة وتستهدف المكتسبات التاريخية للطبقة العاملة المغربية، جبهة تساهم في تجذير الوعي بالطابع اللاشعبي واللاجتماعي للسياسات الحكومية في التشغيل وبضرورة المقاومة الجماعية والوحدوية لها في ظل الإصلاحات التراجعية التي تمس المكتسبات التاريخية (النظام الأساسي للوظيفة العمومية، أنظمة التقاعد…)، وفي ظل التوجه نحو إلغاء الوظيفة العمومية وإقرار العمل بالعقدة وشرعنة المزيد من المرونة والعمل الهش.

وتشكل هذه الندوة لبنة أساسية في مسار بناء جبهة وطنية موحدة ضد البطالة منفتحة في وجه كل المعنيين بالنضال ضد البطالة وكل المتضررين من السياسات الحكومية اللاشعبية واللاجتماعية في التشغيل، إذ من المنتظر أن يشارك في الندوة نقابيون ونقابيات، معطلون ومعطلات، طلبة وطالبات، وعمال وعاملات من ضحايا التسريح والطرد التعسفي، سيناقشون على مدى يوم كامل السياسات الحكومية اللاشعبية في التشغيل وكذا مضامين مشروع القانون المالي لسنة 2016 الذي يكرس التقشف والتقليص الجذري من مناصب الشغل.

كما سيفتح النقاش حول بناء جبهة وطنية موحدة ضد البطالة من أجل التداول حول طبيعتها وغاياتها وآلياتها التنظيمية والنضالية، قبل أن تجتمع الإطارات والتنظيمات المساهمة والمشاركة في الندوة للاتفاق على الميثاق التأسيسي للجبهة الوطنية الموحدة ضد البطالة وعلى تحديد يوم نضالي وطني موحد ضد مشروع القانون المالي لسنة 2016، وكذا على “إعلان الرباط” الذي سيكثف نقاشات الندوة وخلاصاتها وتوصياتها التنظيمية والنضالية.

2015-10-30 2015-10-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مراد لكحل