وزارة الرباح في قفص الاتهام بعد مقتل 7 أشخاص، ها علاش

آخر تحديث : الجمعة 4 ديسمبر 2015 - 9:28 مساءً

شهدت مدينة بركان صباح هذا اليوم الجمعة 04 دجنبر خروج مهني سيارات الأجرة بمختلف أصنافها وكذا فعاليات جمعوية وسياسية عن صمتهم حيال تماطل مديرية التجهيز والنقل بإقليم بركان، جاء هذا بعد أن لقي 7 أشخاص مصرعهم بالطريق الوطنية رقم 2  الرابطة بين مدينة بركان ومدينة الناظور نتيجة غياب علامات التشوير. فاجعة هزت مدينة بركان أضفت 7 ضحايا إلى سجل حرب الطرق، حرب حصد العديد من أبناء هذا الشعب وكذا نزفت اقتصاد المغرب.

وقفة احتجاجية واسعة وجهة فيها إتهامات صريحة إلى مديرية التجهيز والنقل في طريقتها لتتبع أشغال تثنية الطريق الوطنية المذكورة خصوصا شطر بركان – الصفصاف، الشيء الذي تسبب وقوع حادثة سير مفجعة ليلة 30 نونبر2015 والتي أودت بحياة 7 أشخاص بعد سقوط سيارة أجرة كبيرة بقناة للري بسبب غياب علامات التشوير، وطالب المحتجون خلال الوقفة من عزيز الرباح بالتعجيل بإقالة المدير الإقليمي للتجهيز باعتباره المسؤول الأول عن تتبع الأشغال.

كما ذكرت مصادر خاصة أن لجنة مركزية من وزارة التجهيز والنقل حلت أمس الخميس ببركان وتوجهت في زيارة إلى الطريق المذكور ومكان الحادث حيث أضافت ذات المصادر أن اللجنة حملت كامل المسؤولية لمديرية التجهيز والنقل ببركان التي تماطلت في تتابع أشغال التثنية بالشكل المطلوب مما أدى إلى وقوع الحادث المفجع.

2015-12-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24