التسول والحياينة يحتجون على رداءة الطرق ويستنكرون وعود الرباح

آخر تحديث : الأربعاء 23 مارس 2016 - 4:15 مساءً

نظمت فعاليات جمعوية ومواطنون وقفة اجتجاجية إنذارية أمام قيادة اولاد ازباير كخطوة لإثارة الانتباه إلى مطالبهم المتعلقة بإصلاح الطرق الرابطة بين مناطقهم، كما استكنروا تجاهل وزارة التجهيز والنقل التي لم نفت ان تكون هذه الطرق متضررة.

وطالب المحتجون بضرورة تدخل وزارة التجهيز والنقل عبر مندوبياتها في كل من تازة وتاونات لإصلاح الطرق المتردية وخاصة الطريق الجهوية رقم 508 الرابطة بين بني لنت وتيسة مرورا بأولاد ازباير واوطابوعبان، والطريق الإقليمية رقم 5409 الرابطة بين وادي أمليل وبني فراسن، وكل هذه الطرق تتقاطع في جماعة اولاد ازباير.

وصرح رئيس جمعية الوفاق الوفاق للتنمية والتعاون لتجار الاسواق الاسبوعية لدائرة وادي امليل، بأن هذه الوقفة تأتي كإنذار للسلطات المعنية وعلى رأسها وزارة التجهيز والنقل  لتحمل مسؤوليتها جراء عدم الاستجابة لمكطالبعم بإصلاح هذه الطرق التي تشكل ممرا حيويا بالنسبة للعديد من المواطنين خاصة التجار والموظفين وعموم المواطنين.

وذرك المتحدث بأنه سبق وأن راسلو رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران، ووزيره في النقل عزيز الرباح، وعمالة تازة، وباقي المسؤولين دون أن يتلقوا جوابا، خاصة وأن شكايتهم شملت توقيع حوالي ألف مواطن، كما توصلوا بإشعار التوصل بها عبر البريد المضمون.

وأوضح جمال إلى أن الوزارة بمقدورها إصلاح هذه الطرق التي عانى من خلالها السكان لعقود، دون أن يتدخل أحد لإصلاحها، مشيرا إلى أن طولها يقارب 40 كلم، مستغربا في الأن ذاته جوابا سابقا لوزارة الرباح التي نفت فيه بأن تكون هذه الطرق متضررة، وأنه تم إصلاحها في السابق، وهو ما لم يكن حسب المتحدث.

ونشر ناشطون من أبناء المنطقة على صفحات الفيسبوك صورا وفيديوهات جوابا على ما ادعته وزارة التجهيز والنقل إذ تظهر الحالة المزرية التي توجد عليها هذه الطرق، وطالبوا بإرسال لجنة تفتيش أو زيارة ميدانية من طرف الوزير لهذه المناطق للوقوف على حجم الضرر التي تعيشه الطرق.

وتوعد المتحدث بأن السكان سيتخذون خطوات تصعيدية في حالة إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم، حيث هدد بالقيام بمسيرة على الأرجل إلى مقر عمالة تازة، وتنظيم وقفة احتجاجية أمام وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك بالرباط .

2016-03-23 2016-03-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24