ثانوية الليمون التأهيلية تخرج عن بكر أبيها بعد وفاة الطلاب فؤاد

آخر تحديث : الخميس 24 مارس 2016 - 2:47 مساءً

دفن فؤاد ومعه عدة أجوبة قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، نفس زكية طاهرة استفاق بعدها حشد كبير من الطلبة المتمدرسين بثانوية الليمون التأهيلية بمدينة بركان. وذلك بخروجهم في مسيرة حاشدة رفع فيها الحشد الطلابي شعارات قوية نندد فيها بالإهمال الطبي الذي تعرض له زميلهم في الدراسة من قبل الطاقم الطبي التابع للمستشفى الإقليمي الدراق.

مسيرة استقرت بمقر عمالة بركان لوقت محدود قبل أن تحط رحال الغضب بالمستشفى الإقليمي الدراق لإسماع صوتها لإدارة المستشفى التي أنكرت موت الطلاب بالمستشفى قبل ولوجه قسم المستعجلات، وهذا ما نفاه أصدقاء الضحية جملة وتفصيلا، مسيرة غضب عبر فيها المشاركون عن مدى مسخطهم من آلا مبالات التي أفضت إلى موت شاب الطلاب فؤاد، كما هدد الطلابة برفع سقف الإحتجاجات وعدم التفريط في حق زميلهم ومواصلة مسيرة الوقفات الاحتجاجية وتوسيع رقعتها لتشمل مشاركة جميع طلبة المؤسسات التعليمية إلى حين فتح تحقيق في النازلة.

2016-03-24 2016-03-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

منير لــطرش