الفوضى والإرتجالية تجهض علمية تسويق نصف الماراطون الدولي لبركان إعلاميا، والسبب

آخر تحديث : الأحد 27 مارس 2016 - 11:20 صباحًا

شهدت مدينة بركان صباح هذا اليوم 27 مارس، فعاليات النسخة الثانية من نصف الماراتون الدولي، المنظم من طرف جمعية بني يزناسن، انطلاقة متعثرة وفوضوية، وذلك راجع للأخطأ التنظيمية القاتلة التي ارتكبتها اللجنة التنظيمية المبتدئة والتي تفتقر إلى أدنى مقومات اللجنة التنظيمية. لجنة قزمت من قيمة هذا الحدث الدولي الكبير، بتكديس رجال الصحافة الرقمية من أبناء المدنية المحتضنة وراء السياج دون فسح لهم إمكانية أخذ الصور المناسبة لتسويق الحدث إعلاميا، تصرف بعيد كل البعد عن الموقف الذي عبر عنه رئيس جمعية بني يزناس البطل العالمي هشام الكروج أثناء لقائه التواصلي مع أسرة الصحافة البركانية.

تصرف لا مسئول هذفه احتقار أسرة الصحافة الرقمية ببركان، والدليل ما جاء على لسان بعض المنظمين وذلك بنعتهم “آنتما مشي محترفين”، أما الكلمة القاتلة والتي مزقت قلب الجسم الإعلامي البركاني حين ميز منظم بين رجال السلطة الرابعة “هذا بركاني”، تصرفات مهينة جعلت أسرة الصحافة تتساءل؟؟؟ هل تصريحات رجال السياسية المغربية لها دخل في التطاول على بركان بهذه الوقاحة؟؟؟

وبهذه المناسبة تستنكر أسرة الصحافة الرقمية البركانية هذه التصرفات التي لا ترقى للمستوى الأخلاقي، كما ننوه بالاحتجاج الحضاري الذي ميز موقف أسرة الصحافة البركانية

2016-03-27 2016-03-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24