إفراغ نزلاء خيرية عن الشق الشارع العام بعد طردهم منها وهدمها

آخر تحديث : الخميس 31 مارس 2016 - 1:43 مساءً

في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس، هاجم رجال القوات المساعدة أزيد من خمسين نزيلا سابقين بخيرية عين الشق التاريخية التي هدمتها سلطات ولاية كازا سطات وأشبعوهم ضربا بالهراوات مطالبين إياهم بإخلاء الشارع العام الذي تحول إلى ملجأ وحيد للنزلاء بعد طردهم من الخيرية.

وتحت رذاد المطر تلقى النزلاء اللذين اتخدوا من الشارع آخر مأوى لهم بعد هدم الخيرية التاريخية تنفيذا لحكم قضائي استصدرته جمعية « نور للرعاية الإجتماعية » للسطو على عقار عبارة عن وقف في اسم الجمعية الخيرية الإسلامية مساحتة 7 هكتارات، لتحويله إلى مشروع عقاري.

وعاين مراسلنا، صباح اليوم الخميس تفكيك معتصم النزلاء المطرودين من الخيرية التي سوت الجرافات بناياتها مع الأرض،وقام رجال القوات المساعدة بتفريق النزلاء اللذين يبيتون في الشارع منذ أسابيع بالقوة، ليتفرق النزلاء على أزقة درب الخير أملا في العثور على قطعة إسفلت غير مبللة بمياه الأمطار لاستكمال نومهم.

ويأتي تنفيذ قرار قضائي جديد يكتسي طابع الاستعجالية بقضي بإفراغ نزلاء خيرية عين الشق من الشارع العام استصدرته مؤخرا جمعية”نور”بعدما حازت العقار التي شيدت عليه خيرية عين الشق بموجب حكم قضائي سابق يقضي بإفراغ النزلاء بذريعة أن الخيرية التي هدمت عماراتها قبل ايام.

وقال نزيل سابق بالخيرية إن « لمخازنية » هاجموا النزلاء مع الساعة الخامسة إلا ربع صباحا وشرعوا في تعنيفهم ملتمسين منهم إفراغ الشارع العام. وأضاف النزيل « قالو لينا حيدو حتى من الشانطي، هاد الشارع،( شارع بغداد)، إلى خرجنا ليه المخزن بعدما طردنا من الخيرية باش يهدموها هو الشارع نفسه الذي يطردوننا منه اليوم..فين بغاونا نمشيو.. واش حنا مغاربة ولا ماشي مغاربة..أقول للسلطات راه عيب عليكم، الشارع الذي أجرتمونا إليه تطردوننا منه،من الأحسن لوحونا من ورا لبحر ولا قتلونا..غير قتلونا أحسن! ».

2016-03-31 2016-03-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24