الخطاب الملكي بالرياض يكشف القناع عن أمريكا

آخر تحديث : الخميس 28 أبريل 2016 - 2:06 مساءً

كتبت جريدة “أخبار اليوم” ، أن معطيات عن مشروع القرار الذي صاغته البعثة الدائمة للولايات المتحدة الأمريكية حول الصحراء المغربية، خرجت إلى العلن، والذي يكشف خلفيات الخطاب الملكي الأخير بالرياض، والذي تحدث فيه عن “ازدواجية الخطاب بين التعبير عن الصداقة والتحالف، ومحاولات الطعن من الخلف”.

المشروع، الذي تقدمت به البعثة الدائمة للولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، ينص على أن مجلس الأمن “يسجل بانشغال كبير أن طرد الموظفين المدنيين للمينورسو” في مارس 2016، أثر بشكل كبير على قدرة البعثة على أداء مهامها، ويحث بقوة على استعادة البعثة كامل قدراتها بشمل فوري”.

2016-04-28 2016-04-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24