طلبة من أمستردام في زيارة تعارف وحوار لمدينة بركان

آخر تحديث : الأربعاء 14 مايو 2014 - 2:23 مساءً

زار عدد من الطلبة الهولنديين في شعبة العلوم التطبيقية في الحقوق الاجتماعية والمساعدة الاجتماعية، المغرب بين 28 أبريل الماضي و7 ماي الجاري، لاكتشاف مؤهلات البلد على جميع الأصعدة.

وأيضا من أجل تبادل الخبرات والتجارب مع الطلبة المغاربة والمجتمع المدني، بتعاون مع “الجمعية المغربية لمساعدة المهاجرين”.

وقال محمد صايم، مدير مؤسسة هولندا لمساعدة العائدين ببركان، إن “زيارة الطلبة الهولنديين للمغرب تدخل في إطار الزيارات السنوية، التي تنظمها الجامعات الهولندية لطلبتها نحو المغرب، ونظمت مجموعة من الأنشطة الاجتماعية، والحقوقية والقانونية، بتعاون مع جمعيات، وجامعة محمد الأول بوجدة، ونظمت عروض ومداخلات حول حقوق المهاجر والعائدين إلى أرض الوطن”، مضيفا أن “الطلبة الهولنديين كانت لهم لقاءات مع سكان مدينة بركان، كما استغلوا إقامتهم رفقة عائلات مغربية للتعرف عن قرب على الثقافة والتقاليد المغربية”.

وأبرز الفاعل الجمعوي أن مؤسسة هولندا لمساعدة العائدين ببركان قدمت للوفد الطلابي مختلف الشروحات والمعلومات المتعلقة بالمؤسسة، والخدمات التي تقدمها لفائدة المغاربة العائدين من هولندا من استشارة قانونية ومساعدات إدارية واجتماعية، وشروحات حول الاتفاقية المغربية الهولندية المتعلقة بالضمان الاجتماعي، والمشاكل التي نتجت عن قرارات السلطات الهولندية بتخفيض تعويضات اليتامى والأرامل والتعويضات العائلية والقدرة الشرائية.

وذكر صايم أن مؤسسة هولندا لمساعدة العائدين سبق أن استقبلت، في أبريل الماضي، فوجا آخر من الطلبة والأساتذة الجامعيين من جامعة أوتريخت بهولندا، في شعبة الخدمات الاجتماعية، الذين استمعوا إلى عرض حول النساء المغربيات المعنفات بهولندا قدمته لمياء العمراني طالبة بجامعة محمد الأول بوجدة، بعد بحث ميداني حول العنف ضد النساء

2014-05-14 2014-05-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

منير لــطرش