العدالة تؤكد على شرعية مكتب جهة الشرق للقنص برئاسة دتسولي والمهداوي أكبر الخاسرين

آخر تحديث : الجمعة 17 يونيو 2016 - 8:46 مساءً

مرة أخرى تؤكد ابتدائية وجدة شرعية المكتب المسير لمكتب جهة الشرق للقنص برئاسة محمد دتسولي، وذلك بعد مسلسل طويل من الصراعات حول من يحكم ومن له الشرعية لتسير شؤون القناصة بالجهة الشرقية، الصراع الذي جمع اليوم أصدقاء الأمس يعتبر جزء لا يتجزأ من الصراع الذي تتخبط فيه المؤسسة الأم الجامعة الملكية المغربية للقنص.

ملف رجحت فيه العدالة الكفة إلى الرئيس الذي يعترف بشرعية شريحة مهمة من أسرة القناصة، وإن صح القول الأغلبية الساحقة من القناصة المتواجدين في كل شبر من أقاليم الجهة الشرقية، صراع أنجبه عدم احترام القوانين المنظمة المعمول بها من طرف الجامعة الملكية المغربية للقنص، هذا ما نطقت بهي المحكمة الإبتدائية بوجدة وذلك ببطلان الجمع العام المنعقد يوم 03 ماي 2015 بالمركب الثقافي بمدينة تاوريرت، كما اعتبرت المحكمة كل القرارات الصادرة عن الجمع المذكور لاغية وتحميل المكتب المزعوم برئاسة -ح.المهداوي- الصائر. لينتهي الصراع لصالح الشرعية برئاسة محمد دتسولي وبستمراره في المهمة التي خولها له الجمع العام، وبهذا يبقى على هرم مكتب الجهة الشرق للقنص إلى حين الجمع العام المقبل.

ومن هنا يبقى أكبر الخاسرين في المعركة حول الشرعية الرئيس المزعوم للجامعة -ع. الداخيل- و رئيس مكتب جهة الشرق -ح. المهداوي- الذي جردته المحكمة الابتدائية من هذه الصفة وذلك لعدم احترام بنود القانون الأساسي للجامعة

2016-06-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24