حي السعادة بركان على صفيح ساخن

آخر تحديث : الجمعة 16 مايو 2014 - 10:19 صباحًا

عاش أمس الخميس 15 ماي 2014 حي السعادة ببركان على صفيح ساخن وذلك على إثر تجمهر عدد هائل من آباء و أمهات و أولياء التلاميذ و فاعلين جمعويين بالقرب من روض الأطفال الضحى الذي يستقبل سنويا أكثر من 60 طفل من عائلات معوزة و ذات الدخل المحدود. وذلك على خلفيات تنفيد قرار إغلاق لهذا الروض، وحسب المعطيات التي توصلنا بها على إثر التغطية التي قمنا بها أن مواطن مغربي مقيم بديار المهجر طالب السلطات المحلية برفع الضرر.

و قد عبر المحتجون عن غضبهم و سخطهم على قرار الإغلاق رافعين شعارات قوية “إلا بلعتو الروض فين غادي يمشيو ولادنا”. و حسب شهادة الجميع يتخرج من هذا الروض سنويا عدد هائل من الأطفال اللذين يتفوقون في مسيرتهم الدراسية بالمستوى الإبتدائي. ما جعله محط اهتمام سكان حي السعادة و كذا سكان الأحياء المجاورة مثل حي بوهديلة وأحياء أخرى.

و على ما يبدو من التصريحات المتو صل بها أن هناك حسابات شخصية بين الأطراف. حسابات ضيقة ولا إنسانية يسعى من خلالها صاحب الضرر إلى الفتك بمستقبل عدد مهم من الأطفال، كما ناشد آباء و أمهات و أولياء التلاميذ المسؤولين بمنح ترخيص لصاحب الروض، رغم محاولاته العديدة للحصول على هذا الأخير.

2014-05-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

منير لــطرش