خافوا ما حشموا

آخر تحديث : الثلاثاء 20 مايو 2014 - 12:26 مساءً

إلى متى ستستمر هذه المهزلة المتمثلة في النفاق الجماعي للمسؤولين قبيل الزيارة الملكية؟ حيث نجد المسؤولين يعملون بجد وكد منقطع النظير في تنظيف الشوارع الرئيسية والثانوية منها والتي تعيش صورة مغايرة قبل حلول الزيارة الملكية.

كما يتفننون في إعداد مشاريع منها ما هو حقيقي و منها ما هو وهمي منها من يدشن ويخرج للوجود ومنها من يطله النسيان ويبقى حبيس الرفوف. والأكثر غرابة من ذلك نلاحظ الاختفاء الكلي لمظاهر الأزمة المالية التي يواجهون بها المستضعفون من الناس و بعض جمعيات المجتمعي المدني وذلك عند مطالبتهم فك العزلة أو تبليط زقاق للتخلص من الأوحال أو تزويدهم بشربة ماء أو إنارة طريق مظلم. لسان حال المسؤولين يقول : ” دورنا الوحيد هو التحضير للزيارة الملكية، وما تبقى من السنة يقسم بين عطل ومهرجانات وتنمية الثروة الشخصية”.

فاللهم أنعم علنا بزيارات ملكية يومية تجوب كل المداشر و الأحياء الناقصة التجهيز.

2014-05-20 2014-05-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24