خطير… إرتفاع جرائم الكراهية ضد المسلمين

آخر تحديث : الأربعاء 5 يوليو 2017 - 11:23 صباحًا

سجلت الحوادث التي تستهدف مسلمي بريطانيا أو ما يعرف بظاهرة “الإرهاب الإسلاموفوبيا”، ارتفاعا كبيرا، عقب هجومي “مانشستر” و”لندن” الإرهابيين اللذين وقعا في ماي ويونيو الماضيين، كان آخرها الهجوم “الإرهابي” الذي جرى في 18 يونيو الماضي، حيث استخدم المهاجم شاحنته في دهس مصلين خارج مسجد “فينسبري بارك” شمالي لندن، ما أسفر عن مقتل مواطن بريطاني من أصل بنغالي.

وبحسب بيانات بلدية لندن، فإن المعدل اليومي لحوادث “الإسلاموفوبيا” بالعاصمة البريطانية ارتفع من 3 حوادث إلى 20 حادثا عقب هجوم جسر لندن، كما تم، حسب ما نقلته “وكالة الأناضول”، استخدام المواد الحارقة في عمليات الاعتداء، حيث تمت إصابة رجل مسلم بتشوهات جراء إلقاء مواطن بريطاني “حمض الكبريت” عليه في العاصمة البريطانية لندن، في 21 يونيو الماضي.

وفي سياق متصل، رصدت مجلة “ورد برس”، ازدياد الاعتداءات اللفظية والجسدية والمضايقات التي تستهدف أغلب المسلمين في بريطانيا، وقالت إن أكثر من يتعرض لتلك الاعتداءات وللترهيب بسبب دينهم هم من النساء.

2017-07-05 2017-07-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24