موظف في جهة فاس مكناس يحرم صحفيا من اجتياز مباراة توظيف‎

آخر تحديث : الجمعة 21 يوليو 2017 - 3:21 مساءً

في موقف غريب رفض موظف مكلف باستقبال ملفات مرشحين لاجتياز مبارايات سينظمها مجلس جهة فاس مكناس، -رفض- قبول ملف أحد خريجي المعهد العالي للإعلام والتصال بالرباط، رغم استئفاء ملفه لكافة الوثائق المطلوبة، وبرر الموظف رفضه بضرورة الحصول على شهادة المعادلة.

وأمام إصرار الشاب المتخرج قبل ثلاث سنوات من المعهد العمومي الوحيد الذي يكون في مهن الصحافة والاتصال بالمغرب، والمعترف به وطنيا وعالميا، على أن الدبلوم الذي بحوزته لا يتطلب الحصول على شهادة المعادلة، كونه شهادة عليا ممنوحة من مؤسسة عمومية معترف به، إلا أن الموظق ومساعده واجها المترشح ببند في إعلان المباراة ينص على “نسخة مصادق عليها من الشهادة أو الدبلوم المطلوب (مصحوبة وجوبا بنسخة من قرار المعادلة عند الاقتضاء). وهو البند الذي أسيء فهمه وتأويله من طرف الموظفين، ليرفضا تسلم الملف.

واعتبر الشاب أن ما تعرض له من سوء معاملة وشطط في استعمال السلطة من طرف الموظف الذي رفض الاستماع لتوضيحاته، وكذا الاطلاع على قرار لوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة رقم 13-977 الصادر في 7 جمادى الأولى 1434 (19 مارس 2013) بتحديد قائمة الشهادات الوطنية غير المنصوص عليها في الأنظمة الأساسية الخاصة، والمسلمة من طرف الجامعات ومؤسسات التعليم والتكوين الأخرى التابعة للقطاع العام، المطلوبة لولوج مختلف درجات الوظيفة العمومية.

وينص القرار المتعلق بالشهادات المطلوبة لولوج مختلف الدرجات المحدثة بموجب الأنظمة الأساسية للوظيفة العمومية على أن دبلوم العهد العالي للإعلام والاتصال معفى من شهادة المعادلة، ويمكن لحامله أن يترشح لاجتياز مبارايات الوظيفة العمومية في رتبة متصرف من الدرجة الثانية والثالثة…

وبعد محاولات اتصال برئيس الجهة امحند العنصر الذي ظل هاتفه يرن دون رد، قرر الشاب الذي صودر حقة في الترشح لمباراة تتعلق بتخصص الإعلام والاتصال، أن يخوض معركة قضائية ضد الجهة للطعن في المباراة برمتها، خصوصا وأن الموظف الذي رفض تسليم الملف كان يتحدث عبر الهاتف ويدون اسم مترشحة ويوصي المتحدث بأنه سيهتم بها.

2017-07-21 2017-07-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24