مستشفى على أنقاض “بويا عمر” بـ 5 مليار و600 مليون سنتيم

آخر تحديث : الجمعة 25 أغسطس 2017 - 9:21 مساءً

بعد أكثر من سنتين على إخلاء ضريح “بويا عمر” من أكثر من 820 من نزلائه, أشرف وزير الصحة, الحسين الوردي, زوال يومه الجمعة, على الافتتاح الرسمي لمستشفى خاص بالأمراض العقلية والنفسية بمدينة قلعة السراغنة, والذي وصلت التكلفة الإجمالية لتشيده وتجهيزه إلى 56 مليون درهم (5 مليار و 600 مليون سنتيم), إذ تبلغ طاقته الاستيعابية إلى 120 سريرا, ويمتد على مساحة 3 هكتارات ونصف الهكتار, وسيكون تابعا إداريا للمستشفى الإقليمي “السلامة” بعاصمة تساوت الخضراء.

مصدر مسؤول بوزارة الصحة أكد ل “اليوم 24” بأن افتتاح المستشفى يأتي في سياق المرحلة الثالثة من مبادرة “كرامة” لإعادة إدماج المرضى النفسانيين في المجتمع, خاصة في الشق المتعلق منها بإحداث المؤسسات الصحية التي سبق للوزارة أن أعلنت عن برمجتها, وبينها مركب طبي ونفسي واجتماعي بالجماعة القروية “بويا عمر”, غير بعيد عن الضريح الشهير.

كما أشرف الوزير الوردي على وضع الحجر الأساس لمستشفى بمدينة إمنتانوت, بضواحي مراكش, وهو المشروع الذي من المفترض أن تستغرق أشغال بنائه وتجهيزه سنتين ونصف, بتكلفة مالية تصل إلى 90 مليون درهم (9 مليار سنتيم), وستبلغ الطاقة الاستيعابية لهذه المؤسسة الاستشفائية 45 سريرا, العربية فارسی

2017-08-25 2017-08-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24