الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه أجمعين.. وبعد: ما من شيء أفسد لدين المرء من الطمع في شهوات الدنيا من مال أو منصب أو جاه، ذلك أن العبد إذا استرسل مع الأمنيات استعبدته كما قال القائل:
العبد حرٌ ما قنع .. … ..والحر عبدٌ ما طمع
وقال آخر:
أطعت مطامعي فاستعبدتني.. … ..ولو أني قنعت لكنت حرًا