المغرب يثير مخاوف إسبانيا بعد إقتنائه قمرين اصطناعيين

آخر تحديث : الخميس 3 يوليو 2014 - 11:15 صباحًا

مجاراة للجارة الجزائر عمد المغرب إلى إقتناء قمرين اصطناعيَّين وذلك في السباق نحو التسلح، خطوة أثارت مخاوف الإسبان على إثر اقتناء المملكة للقمرين اصطناعيين من فرنسا صممتا من قبلِ شركتي “إيرباس و طاليس”، على طراز “Pléiades”، حيث تخشى سلطات عسكريَّة بالجارة الشمالية أنْ يتعززَ المغرب بقدرة على رصد قواعد عسكريَّة إسبانيَّة، بكثير من الدقَّة الوضوح. مخاوف الإسبانية كما ساقتها مصادر إعلامية، تجد بواعثها في كون القمرين الاصطناعيين اللذين اقتناهما المملكة، معروفين بقدرتهما على الإمداد بمعلومات جد دقيقة، حتى أنهما يستطيعان في مراقبتها لما يدور على الأرض أنْ يلتقطَا صورا على بعد 800 كلم.

وأكثر ما تخشاه إسبانيا أن القمرين الاصطناعيين المصممين لأجل أغراض عسكرية مثل مراقبة القواعد، يستطيعان رغم ذلك إنجاز مهمات أخرى مدينة وأمنية. حيث بوسع القمرين المغربيين أنْ يرصدا بدقة عالية أي شيء على الأرض مهما كان صغيرا وإلتقاط صورة له. وإحداث التوازن مع الجوار يقتضي المجاراة، فإن وزارة الدفاع ووزارة الصناعة الإسبانيتين لا زالتا تحضران لإطلاق القمر الاصطناعي “سلام”، بمواصفات تتشابه والقمرين الذين أوصى المغرب بإعدادهما، وذلك في نطاق البرنامج الوطني الإسباني لمراقبة الأرض عبر الأقمار الاصطناعية، الذي تخطى مرحلة التصنيع والتجريب، ولا ينتظر إلا معرفة التاريخ المضبوط لإطلاقه.

2014-07-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

منير لــطرش