الجزائر ستعيد فتح المعابد اليهودية على أراضيها

آخر تحديث : الجمعة 4 يوليو 2014 - 9:45 صباحًا

أعلن الخميس وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري، محمد عيسى، أن وزارته تعد لقانون جديد سيعرض على البرلمان لاحقا، يتضمن إعادة فتح المعابد اليهودية التي أغلقت في التسعينيات من القرن المنصرم لدواع أمنية. وتعد الجزائر جالية يهودية صغيرة استهدف متطرفون معابدها أثناء العشرية السوداء في حقبة التسعينيات.

أفادت وسائل إعلام جزائرية الخميس أن وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري محمد عيسى أعلن ان الجزائر، التي تعد جالية يهودية صغيرة، مستعدة لإعادة فتح المعابد اليهودية التي أغلقت في تسعينيات القرن الماضي لدواع أمنية.

وقال الوزير في منتدى نظمته صحيفة “ليبرتيه” الجزائرية إن وزارته “مسؤولة عن كل الديانات وليس الإسلام فقط”، مؤكدا أن ذلك يجعلها مسؤولة عن المسلمين وكذلك الأقليات الأخرى، “ولو أننا لا نملك إحصاءات دقيقة عن عدد المعتنقين لكل ديانة”.

وأضاف أن الوزارة تستقبل معتنقي الديانة اليهودية في الجزائر “وهم وطنيون ويحبون الجزائر”، موضحا أنه سيتم فتح جميع أماكن العبادة لمعتنقي الديانة اليهودية والمسيحية التي تم إغلاقها خلال تلك الفترة.

وأوضح ان وزارته تعد لقانون جديد ينظم القطاع سيطرح على البرلمان للمصادقة عليه، ويتضمن فتح المعابد والكنائس التي أغلقت خلال التسعينيات. وأفاد الوزير بأن هذا القرار سترافقه إجراءات أمنية خاصة لحماية أماكن العبادة. واستهدف متطرفون اليهود خلال التسعينيات في خطبهم وقتل اثنان منهم في الجزائر في تلك الفترة.

2014-07-04 2014-07-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

أمين حباني