تركيا : رئاسة تركيا امتحان آخر وأخير لأردوغان

آخر تحديث : الجمعة 4 يوليو 2014 - 9:48 صباحًا

عشرون عاماً بين رئاسة بلدية اسطنبول ورئاسة الحكومة، جعلت من رجب طيب أردوغان الزعيم التركي الأكبر منذ مصطفى كمال أتاتورك. والرجلان اللذان غيرا الحياة السياسية في تركيا هما على طرفي نقيض. فأتاتورك قطع مع الإرث العثماني وألغى الخلافة الإسلامية ووضع تركيا على طريق علمانية متشددة، أما أردوغان فأعاد الاعتبار إلى إسلاميتها وغازل ماضيها الإمبراطوري في بعض الأحيان.

2014-07-04 2014-07-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

أمين حباني