خلوة أمين المال في جزيرة الشاك رباك ربن ( الحلقة الثانية )

آخر تحديث : الأحد 26 يونيو 2016 - 4:06 مساءً
عز الدين بدري

منذ دخول رمضان إلتزم أمين المال بالخلوة.. وحيدا على طاولة المقهى .. مل من أصدقاء السياسة ..يبدو أنه يضع المقارنات بين طاولة جمعوية فيها الأفكار والصراع واللكمات مع الفكانسي، وطاولة سياسية فيها المكر و كلام الذئاب، أيهما أروع؟ أيهما أقرب إلى القلب؟ أيهما فيهما الذات حرة تعبر عن صدقها؟

طبعا أمين المال لن يحلم بجزيرة الشاك رباك ربان، ولكنه سيحس بـأنه في حاجة إلى ذلك النشاط الخيري الذي كان يقوم به .. شلالات من الطمأنينة.. غمزة القمر السحرية.. أنشودة الأطفال مثل تغريدة العصافير.. شمس صباحية مشرقة ومنعشرة.

أن يقوم أمين المال باكرا ويصاحب العجايز إلى المستشفى الحكومي،

أن يقوم باكرا ويساعد المرضى على الوصول إلى أمكنة التطبيب الخاصة،

أن يسهر الليل كاملا منظما لأوراق الجمعية : أطفال الختان – أوراق القافلة الطبية – حملة قياس وتصحيح النظر- حملة توزيع النظارات- حملة توزيع الأضاحي – حملة توزيع الكتب…

سيتذكر دور الجمركي الصارم الذي يفتش كل حقيبة.. لا تأخد كل نفس أكثر مما هو مخصص لها من الملابس التي أهدتها للجمعية الجامعة الأمريكية جورج واشنطون.

أمين المال اللآن عليه أن يلتزم الخلوة ويصحح مساره ويغير مفاهيمه ويعلم أن السياسي مثل المطحنة الحجرية قد يطحن كل شيء من أجل مصالحه اللهم إن كان صاحب عقيدة.

جزيرة الشاك رباك ربان.. العقيدة .. الشاك المعلق الذي لم يعرف مصيره إلى الآن .. الوعود العسلية .. الأقوال بلا أفعال .. لاعبي الشطرنج .. قبعة الساحر التي تخرج الأرانب

يبدو أن أمين المال سيدخل مثل بوذا في خلوة وسيسكت عن الكلام وسيوفي بوعوده بتأدية أجرة الشاك وسيعرف أن لافائدة من سياسي يريد أن يلحس العسل

سننتظر يوم الثامن من هذا الشهر لنخبركم بالتحولات التي عرفتها جزيرة الشاك رباك ربن

2016-06-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24