فضيحة : بوصوف و بيرُو يرقصان بهولندا و أسرة مغربية تفترش الشارع بايطاليا بسبب الأزمة

آخر تحديث : الأحد 6 يوليو 2014 - 12:08 مساءً

في الوقت الذي يصرف فيه مجلس الجالية ملايين الدراهم على حفلات الرقص والغناء بمهرجان هولندا الأخير، ويصرف فيه الوزير “بيرو” ملايين السنتيمات على حفلات استقبال من سموا بهتاناً ممثلوا الجالية، وجدت أسر مغربية عديدة نفسها تفترش الشارع، بسبب الأزمة الحادة التي أتت على ممتلكاتهم ولم يعد في ملكيتهم سوى افتراش الشارع، كما حدث مع عائلة مغربية، بايطاليا، حيث يهددها القضاء الايطالي بسحب أبنائهم منها بسبب الفقر والتشرد. فقد حكمت محكمة ايطالية، على أسرة “الشرقاوي” بالإفراغ من المنزل المكتري نظرا لعدم أداء الكراء ولم تنفع مراسلته لرآسة الجمهورية الإيطالية التي أحالت رسالته إلى السلطات المحلية. ونشرت صحف ايطالية صور للعائلة المغربية، دون أي تدخل من مجلس الجالية و وزارة الجالية. و قال “الشرقاوي” في تصريحات للصحافة، أن عمدة المدينة مازال يتملص من وعوده السابقة في إيجاد عمل لرب الأسرة وسكن مؤقت وأصبح يهدد باللجوء إلى محكمة القاصرين وتسليم الأبناء القاصرين إلى العائلات الإيطالية. الشرقاوي مصمم في اعتصام أسرته حتى يتوصل المنتخبون والسلطات المحلية إلى حل يشرف الأسرة، مؤكدا أنه مقيم في إيطاليا منذ 1995 وأنه أدى الضرائب كما ينبغي وأنه ساهم في تنمية إيطاليا، لكن إكراهات الأزمة الإقتصادية وفقدانه للعمل بعد إغلاق الشركة التي كان يشتغل فيها كان سببا في عدم أداء الكراء/

2014-07-06 2014-07-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

أمين حباني