عبد العزيز النويضي الحقوقي المغربي يرفض وسام الشرف الفرنسي احتجاجا على موقف هولاند من غزة

آخر تحديث : الجمعة 25 يوليو 2014 - 2:13 صباحًا

لم يقبل الناشط الحقوقي المغربي، عبد العزيز النويضي، تسلم وسام الشرف الفرنسي تعبيرا منه عن رفضه لموقف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عندما عبر عن تضامنه مع إسرائيل “في مواجهة الصواريخ التي تطلق من غزة”.

رفض الناشط الحقوقي المغربي، عبد العزيز النويضي والمستشار السابق لرئيس حكومة التناوب في المغرب عبد الرحمن اليوسفي، تسلم وسام الشرف الفرنسي احتجاجا على الموقف الفرنسي من الوضع في غزة.

وقال النويضي، في تصريح لفرانس 24، إنه رفض الوسام “احتجاجا على موقف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، الذي أعلن فيه “تضامن فرنسا في مواجهة إطلاق الصواريخ من قطاع غزة”، وأنه “يعود إلى الحكومة الإسرائيلية اتخاذ جميع الإجراءات لحماية شعبها في وجه التهديدات”.

وأوضح رئيس جمعية “عدالة”، المدافعة عن استقلال القضاء في المغرب، أنه “لم يكن لديه أي مشكل في أن يتلقى هذا الوسام”، إلا أن موقف الإليزيه من الوضع في غزة دفعه لاتخاذ هكذا قرار، مشيرا إلى أن “القضية الفلسطينية تلقت أكبر ظلم عرفه القرن 20 ولا يزال مستمرا في القرن 21، وإسرائيل تعمل كل شيء لأجل انتزاع الأرض من الفلسطينيين”.

ولم يخف المستشار السابق لرئيس أول حكومة تناوب في المغرب عبد الرحمن اليوسفي إعجابه بالثقافة والأدب الفرنسيين، كما هو الشأن بالنسبة لديمقراطية هذا البلد “رغم بعض العيوب إلا أنها تبقى عريقة”، يقول النويضي.

وإن كان سيغير رأيه بعد التطور الأخير الذي حصل في الموقف الفرنسي بشأن الوضع في قطاع غزة، أجاب النويضي أنه “يرحب بذلك”، إلا أنه لا ينوي التراجع عن موقفه إلا “في حالة تقديم هولاند لاعتذار رسمي”. وتابع مفسرا أن الرئيس الفرنسي “قدم لإسرائيل مساندة لم تكن تحلم بها، لأن باريس عرفت بموقفها المتميز اتجاه القضية الفرنسية”.

النويضي يشيد بالموقف المغربي

في مقابل ذلك، أشاد النويضي بالموقف المغربي تجاه الأحداث في غزة. وقال النويضي إن عاهل المملكة، بحسب بيان لوزارة الخارجية المغربية، “عبر في مكالمة هاتفية لعباس عن دعمه للفسطينيين”، داعيا لأن “يذهب الموقف المغربي أبعد من ذلك”.

وأدانت الرباط في التاسع من تموز/يوليو “بشدة التصعيد العسكري الخطير لقوات الاحتلال الإسرائيلي” ضد قطاع غزة، داعية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته كاملة والتدخل فورا من أجل “الوقف الفوري لهذا العدوان”.

وطالب حقوقيون فلسطينيون “الأمم المتحدة بإرسال لجنة تحقيق دولية فورا للتحقيق في جرائم الحرب الإنسانية التي يرتكبها الاحتلال”. وأفاد هؤلاء الحقوقيون أن “150 ألف مواطن نزحوا من بيوتهم”.

2014-07-25 2014-07-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

أمين حباني