الدارالبيضاء : بعد سحب الشقة منها..عامل أنفا يعيدها إلى السيدة التي نجت بأعجوبة من فاجعة بوركون

آخر تحديث : الأربعاء 30 يوليو 2014 - 3:09 مساءً

عرفت فاجعة حي بوركون بالبيضاء خسائر مهمة في الأواح والممتلكات، فاجعة عرفت تدخل الملك محمد السادس والذي أعطى أوامره من أجل إعادة إيواء ضحايا إنهيار العمارات الثالث.

إلا أن الضحية “فاطمة نفيس” جردة من حقها المشروع من بعض المسؤولين، لولا تدخل عامل عمالة أنفا شخصيا لانصاف الضحية، المرأة التي كانت قد استفادت من شقة ضمن ضحايا فاجعة بوركون، قبل أن تتراجع السلطة وتسحب مفتاح الشقة منها، بدعوى أنها في ضيافة أخيها. ومن المنتظر أن تتسلم شقتها خلال الأيام القليلة المقبلة.

وتعد السيدة “فاطمة نفيس” من الضحايا الذين نجوا بأعجوبة من الموت المحقق، بعدما فقدت تسعة من أفراد أسرتها دفعة واحدة تحت أنقاض عمارة بوركون، لتكون هي الناجية الوحيدة من بين أفراد أسرتها، ليتم نقلها على وجه السرعة إلى مستشفى مولاي يوسف.

2014-07-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24