بركان : سيدي سليمان شراعة/ غياب المسؤولين يشعل غضب المواطنين

آخر تحديث : الخميس 7 أغسطس 2014 - 12:55 صباحًا

هذا ماعبر عنه مجموعة من المواطنين من ساكنة بلدية سيدي سليمان-شراعة التابعة لإقليم بركان تعبيرا عن صخطهم وامتعاضهم الشديدين للساعات الطويلة التي يقضونها بالمصالح التابعة لبلدية سيدي سليمان لقضاء أغراضهم وخصوصا مصلحة المصادقة على الإمضاءات، وذلك راجع لسبب الغياب المتكرر للمفوضين لهم بالتوقيع على الوثائق الإدارية. غياب نواب الرئيس يلزم المواطنين بالبلدية المذكورة، إلى تأجيل مواعيدهم والمكوث والتردد كثيرا، في انتظار قدوم من له الأحقية في التوقيع والذي قد يأتي وقد لا يأتي، خاصة ونحن نعيش فصل الصيف حيث يفضل بعضهم الاستجمام والبعض الآخر يحبذ أن يتوارى عن الأنظار وتبقى مصالح المواطنيين عالقة إلى حين.

ولذكر هذا الوضع يلزم البلدية المذكورة لشهور عدة ومازال المواطنين يتعايشون مع وضع تذمر من الجميع، عدم احترام توقيت العمل “السليت” مشكل أصبح يؤرق راحة المواطنين المترددين على البلدية لقضاء مأربهم اليومية. فقد سبق لعدد من المواطنيين أن عبروا عن غياب بعض الموظفين الذين يفضلون المكوث في المقاهي المجاورة للبلدية عوض الجلوس في مكاتبهم أثناء أوقات العمل، وهو الأمر الذي يتطلب التحقيق فيه، وإيفاد لجان تفتيش لردع كل من سولت له نفسه العبث بمشاعر المواطنين الراغبين في الحصول على وثائقهم، وهو السيناريو المتكرر في العديد من الإدارات وليس في البلدية المذكورة وحدها .

2014-08-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

منير لــطرش