بركان : مهرجان أبركان للفنون الشعبية الشرقية، فرحة بدون طعم…

آخر تحديث : الثلاثاء 19 أغسطس 2014 - 3:07 مساءً

لله في خلقه شؤون، ولكل ولادة بسمة وممات، ولكل بداية نهاية، وأفضل إنطلاقة التي تتوج بـفرحة وبسمة تملأ الفضاء لتعم الجميع، وهذا ما غاب عن مهرجان أبركان للفنون الشعبية الشرقية. ليسدل الستار عن دورته الثالثة في صمت مطبق، صمت إلتهم ضربة البندير اهازيج الفرق وفرحة الجمهور الخجول، الذي ملأ جنبات منصة المجد التي ستبقى تمجد و تسترجع ذكرياتها من قصص آلا قصص.

ليضل صراع الكبار يلتهم أحلام الصغار، ولتبقى الأقلام تلوى الأقلام تلعب الأدوار دفاعا وطمعا في الفتاة، وما قصتنا إلا من صلب الصراع المشؤوم الدائر بين المجلس البلدي لبركان المدينة وعمالة إقليم بركان، و الذي أثر بشكل كبير على هذه الدورة وخير دليل هجران الجمهور لفعاليات المهرجان والذي لاحظناه من خلال تتبعنا لدورات الماضية، حيث خرجت الدورة الأولى في أبها حللها. في زمن لا صراع و لا تفصيل تعكر صفو المسؤولين، لتختار عمالة بركان تصفية حسابتها العقيمة مع المهرجان وإجهاض هذا المشروع الثقافي لامادي. و الأسباب تعود للملفات العالقة بين المؤسستين، أم تداولته الجهات الرسمية وهو عدم تضمن الاتفاقية لتفاصيل مصاريف المهرجان. ليثبت عامل إقليم بركان حرصه الشديد على المال العام. ليبقى الحرص يبحث عن نفسه في قلب الدورات الفائتة و في الأنشطة التي قامت ومازالت تقوم بها العمالة وجميع المؤسسات العمومية الوصية عليها، كيف غيب الحرص إلى حين؟

كيف إستحضر الحرص….؟

ليتسأل الحرص على نفسه بين المصطلاحات؟

أم الحديث عن الفرسان و الفرس و الفرس الهجين، و البرود و البرودة التي أطلقت رائحتها في أرجاء المكان، لتبرر وتهلل وتبارك الخطوات، والتي كاذت أن تنسف أحلام ساكنة بركان وفرحتهم بمهرجان يحتفى بالثرات البركاني العريق لتذوق عبق التاريخ في حركات مرمزة تعبر عن بطولات لجزء من الشعب المغربي إسمهم بني يزناسن.

2014-08-19 2014-08-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

منير لــطرش