إيحاءات جنسية في رسوم متحركة تستهدف أطفالنا

آخر تحديث : السبت 12 أبريل 2014 - 8:06 صباحًا

موجة من الانحراف الأخلاقي ، عبر الرسوم المتحركة، يتعرض لها الأطفال في العالم العربي، عبر قنوات تلفزيونية مستوردة، تسوق فسادها المعرفي ,الفكري مترجماً إلى العربية في غفلة من المجتمع.

حيث رصد بعض المتابعين مقاطع فيديو وصورا مخلة بالآداب تتنافى تماماً مع تعاليم ديننا الإسلامي.

ورصدنا أجزاء من تلك اللقطات وستطرح المشكلة بهدف التوعية ضد هذه الحملة الإعلامية المدمرة التي تضرب في صميم النشء.

أولى هذه القنوات قناة “CN” العربية (كارتون نتوورك) إذ نطالع عبر اليوتيوب ما عنون بفضيحة أخلاقية لهذه القناة في أحد المشاهد التي يقول حوارها على لسان شخصية دمية تمثل “طفلة” تقول: “أن ألعاب الذكاء مملة” وأنها تفضل اللعب مع آخرين يظهرون في المشهد على أنها “مؤخرات” تتبادل أطراف الحديث السخيف من مبدأ اللعب! وينتقل في مشهد آخر على هذه القناة في مشهد يحكي أنهم في “عالم الغباء”، ويرفعون رايتهم وهي عبارة عن (جوارب أقدام) متعفنة، ويجعلون “تحية العلم” قُبلة متبادلة بين شخصيتين “ذكورية”! بينما تقدم هذه القناة مشهدا آخر لشاب يقبل “أخته” قبلة ساخنة، ليكتمل مشهد جنسي حميم لا يليق عرضه على المشاهدين ، وإذا به يقدم في رسم كارتوني يتوقف عنده التعليق إلا أنه خروج سافر من صانعي تلك الثقافة ومن سمح لهم ببثها في العالم العربي .

2014-04-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24