طانطان : لهذه الأسباب إضطر “مهند نصر الله” للخروج في مسيرة على الأقدام صوب الرباط

آخر تحديث : الجمعة 22 أغسطس 2014 - 12:45 مساءً

قادما إليها من طانطان في مسيرة على الاقدام، وما هي إلا مسيرة فردية من أجل العدالة والكرامة الإجتماعية رسالة حملها الشاب المعطل “مهند نصر الله” وهو يقضي الليلة تلوى الليلة في محطات لأخد الأنفاس و إستجامع القوى، والهدف هو العاصمة الإدارية الرباط جعلا شعار مسيرته “حقوقنا مهضومة فأين نحن من هذا الوطن” وذلك احتجاجا على سياسة الدولة في ميدان التشغيل وسياسية الآذان الصماء.

وقرر نصر الله قطع المسافة التي كانت تفصله أمس عن تيزنيت مضربا عن الطعام لمدة 24 ساعة تضامنا مع المعتقلين السياسيين وتنديدا بتجاهل مطالب الشهيد “مصطفى مزياني” من طرف السلطات إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة بعد 72 يوما من الإضراب عن الطعام، وتضامنا مع المعطلين التسعة الذين قضوا أربعة أشهر في سجن الزاكي بدون محاكمة.

كلها أسباب جعلت “نصر الله” يخروج في مسرته المميزة هاته من مدينة طانطان صوب الرباط، كما أعلن أن احتجاجه سيعرف عدة خطوات، أولاها يتمثل في مسيرة من طانطان إلى الرباط مشيا على الأقدام، ثم إضراب عن الطعام و اعتصام أمام مقر البرلمان لمدة خمسة أيام متواصلة، فيما سيتم الإعلان عن الخطوة الثالثة لاحقا.

ورغم الحرارة المفرطة وصال “مهند”مسيرته وصولا إلى طانطان حيث استقبل فيها من طرف عدد الهيآت منها الأطر العليا الصحراوية المعطلة ولجنة المدافعين عن حقوق الإنسان والمركز المغربي لحقوق الإنسان وجمعية الدفاع عن حقوق الإنسان ورابطة الدفاع عن حقوق الإنسان وأطاك كلميم.

2014-08-22 2014-08-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

منير لــطرش