حقوق الانسان التي تدافع عليها الجزائر في المحافل الدولية

آخر تحديث : الخميس 1 أكتوبر 2015 - 2:01 مساءً

مع اقتراب الانتخابات ومع الساعات المعدودات المتبقية ليوم الانتخاب النظام الجزائري يكشر عن انيابه في وجه معارضيه ليكشف زيف الستار الذي اتخذه في الايام السابقة من التعامل اللبق وما ذلك الا لتمويه الشارع الجزائري الذي خبر خبث النظام.

فاليوم قامت قوات النظام الاجرامية باعتقال كل من مراد كيحل ورضا عمرود ورمضان بالاضافة الى نصر الدين وقد قامو برميهم من السلالم وضربهم بكل وحشية فاين حقوق الانسان التي يتغنون بها كما تمت مصادرة كاميرلاا من طرف احد المناضلين ومصادرة اعلام جزائرية ولافتات لرضا حمرودي وقد شهدنا ايضا جر صحفي ومعاملته بكل وحشية لا تستغربو اخوتي انها وحشية الذئاب الجزائرية فنحن في عالم الغاب لا وطن حضاري ودموقراطي.

لا بوتفليقة ولا بن فليس ولا باقي المترشحين وهؤلاء قوم تبّع ؟ وكلهم من اتباع النظام ,,لديهم نيه خالصة للتغيير وتطوير البلاد وانما لارادة شعب هو من سيوقف مهزله توظيفهم لقمع سيادة شعب بتخوبفه باعاده الارهاب ,, نحن لانخشى الموت وانما نريد التخلص من جرنا للسلسلة الثقيلة التي غرسوها في ذهنية تفكيرنا واننا لن نقوى لصناعة مصيرنا دون نظامهم الاستدماري لكل مخطط تغيير وتطوير المواطن البسيط الذي زرعوا في تفكيره البطاطا وشكارة الحليب نحن اكبر من ان نكون فيل في سيرك لا يمكنه التخلص من السلسله االمنزوعة من قدمه والموضوعة في فكره هذه هي العقدة التي لابد وحان الوقت لنتجاوز هذه الدائره رسمها لنا النظام منذ اخدنا الاستقلال يدفع المواطن البسيط ثمن تمتعه بالحرية المصطنعة المزعومه لابد من استرجاع السيادة الحقيقية لارض الشهداء بالروح ا الاخوية الاخلاقية ولا اقول الديمقراطية لانها واهمه واهيه …هذا والله ا هو مالك الملك العالي المتعالي فكلمته هي العليا

2015-10-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24