عادل الجعيدي لـ “شبكة الحدث24”: الصحراويون ليسوا ضد المغرب كدولة وإنما ضد لوبي الفساد موضع ثقة الدولة

آخر تحديث : الإثنين 15 سبتمبر 2014 - 9:55 صباحًا

في تصريح خصه المراسل “عادل الجعيدي”، قال فيه على أن الصحراويين بمختلف مدن الأقاليم الجنوبية ليسوا ضد الدولة ككيان تابث، وإنما هم ضد لوبي الفساد المتمثل في مجموعة من النخب التقليدية الصحراوية، اغتنت على حساب المواطن الصحراوي وحظيت بثقة الدولة، هذه الأخيرة منحتهم مجموعة من الامتيازات على سبيل الذكر رخص الصيد في أعالي البحار، المحروقات، مقالع الرمال، السبخات وغيرها…

بالإضافة إلى مسؤولين ترابيين وضعت المؤسسة الملكية ثقتها العمياء فيهم،حيث شاركوا بدورهم في الاحتقان الاجتماعي الذي لا زالت تعيش على وقعه الإقاليم الجنوبية للمملكة، وهم من شجعوا على ” ثقافة الانفصال”.

ومن جانبه، أضاف مراسلنا “عادل الجعيدي”على أن مطالب المواطن الصحراوي هي كبقية المطالب في شتى ربوع المملكة وبقاع العالم، والمتمثلة في العيش الكريم والشغل والسكن.

وما زاد الطين بلة يقول “الجعيدي”، هو أن المؤسسة الملكية لا زالت تعتمد على تقارير، هي في الأصل خاطئة ومغلوطة، صادرة عن أجهزة محلية بعيدة كل البعد عن الحقيقة والصواب.

وفي ذات السياق، أكد مراسلنا “الجعيدي” على أنه على استعداد تام لتقديم مجموعة من التوضيحات تتضمن أسرارا تكشف على تورط بعض الأجهزة المحلية، وذلك خدمة للوطن وللقضية الصحراوية بدون أي مزايدات سياسوية أو أهداف ضيقة، ولتأكيد كلامه، قال “الجعيدي” على أن تصريحه هذا لم يكن وليد الصدفة وإنما جاء بناءا على معطيات وحقائق.

2014-09-15 2014-09-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24