مراكش : المعهد الجمهوري الأمريكي ينظم دورة تكوينية لفائدة الأطر الفاعلة بالحقل السياسي

آخر تحديث : الجمعة 26 سبتمبر 2014 - 9:21 مساءً

نظم المعهد الجمهوري الأمريكي في إطار عودته النشيطة للمغرب, دورة تكوينية في تقنيات التواصل من اجل تاطير الفاعلين في الحقل السياسي بجهة مراكش، تخللتها شروح تقنية و معرفية شرحت للمشاركين الفرق بين المركزية و الجهوية بالإضافة إلى أشغال تطبيقية حول طرق إعداد الأهداف و البرامج و استهداف الفئات المعنية و قد قمنا باستجواب المشاركين، الذين تنوعوا بين شباب مكون جاد طموح و بعد الفئات المخضرمة سياسيا، و في هذا الإطار عبر لنا المحامي الشاب الحاضر عن الشبيبة الاتحادية الأستاذ رشيد الزاوية، كون مسالة التواصل الحزبي بين الأجهزة التنظيمية أضحت من المسائل  الأساسية التي يجب العمل على تمتينها من اجل تبني الفكرة في التدبير و التسيير و أن مسالة التواصل مدخل أساسي لبناء تنظيمات سياسية حقيقية تستطيع بلورة أفكار و مواقف و قواعد و اعتبر كذلك أن التواصل السياسي أضحى من بين المواضيع التي تدرس بالجامعات الأمر الذي يجب أن تعتمده التنظيمات السياسية على رأس أولوية أجندتها و أن تجربة الجهوية في التنظيم و التسيير تحتاج كذلك إلى تواصل حقيقي بين التنظيمات الحزبية و المدنية من اجل كسب التأييد و الدفاع المشترك على كافة المستويات الإيديولوجية و السياسية و أنهى حديثه بان الحياة الحزبية و السياسية بالمغرب اليوم تحتاج إلى إعادة النظر في آليات أشغالها و طريقة تعاملها مع القضايا ،

الأستاذ سعيد بوصبيع عن الحركة الشعبية  أكد كونهم شاركوا في دورات تكوينية سابقة غير ان هذه الدورة يؤكد أن الجديد فيها كونها تتطرق لموضوع مهم ألا و هو موضوع التواصل ما جعلهم يقترحون نفس الموضوع خلال الأشغال التطبيقية التي تخللت الدورة،

الأستاذ هشام بن فلاح كاتب الشبيبة الاستقلالية فرع جليز و عضو المجلس الوطني للحزب، أكد أن جميع اطر حزبه سبق أن شاركت في تكوينات عديدة كونهم ينتمون إلى اعرق حزب في المغرب و الأقوى على مستوى الجهة، و قد أكدوا أن الدورة الحالية تقوي من قدرات المنتخبين في التاطير و التسيير من اجل خلق شباب قادر على إيصال أفكار و توجهات و إيديولوجية الحزب،

في حين أكد الأستاذ غالي بن جلون عن مكتب التجمع الوطني للأحرار كون هذه المبادرة الطيبة من جمعية تنشر قيم الديمقراطية داخل الأحزاب السياسية متمنيا مستقبلا سياسيا واعدا للأطر الفاعلة في المجال معربا عن رغبته في إدماج أكثر للشباب و المرأة بالحقل السياسي

و قد أعرب جميع المشاركين دون استثناء عن جزيل شكرهم للمعهد الجمهوري الأمريكي الذي تجشم عناء التنظيم و التاطير و عن رغبتهم في استمرار التواصل و التكوين من اجل غذ أفضل،

2014-09-26 2014-09-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الهروالي