لأول مرة.. الأمم المتحدة تختار عالم أزهرى سفيرًا للسلام

آخر تحديث : الأحد 26 يونيو 2016 - 3:15 مساءً
مصطفى سامح عادل

تم اليوم فى احتفال كبير بالعاصمة سيدنى  بمقر المنظمة العالمية للسلام  التابعة للأمم المتحدة اختيار الشخصية العربية الشيخ الدكتور، مصطفى راشد أبوعبد الله العالم الأزهرى وأستاذ الشريعة الإسلامية  ومقارنة الأديان سفيراً للسلام العالمى نظير لمجهوداته فى نشر السلام العالمى المتمثلة فى كتبه ومقالاته ومحاضراته ومشاركته كمنظم للعديد من المؤتمرات حول العالم عن كيفية التعايش السلمى بين الأديان، لتكون أول مرة يتم فيها اختيار شيخ سفيراً للسلام العالمى من قَبَل المنظمة الدولية. قد تم تسليمه شهادة من السيد رئيس المنظمة، فى حضور كبار مسئولى المنظمة.وقد أثنى رئيس المنظمة والمتكلمين على أنشطة الدكتور مصطفى، وأهمية كتبه ومقالاته وجميع أعماله معتبرينه  طاقة نور ورسالة سلام للعالم.

2016-06-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24