واشنطن ستعارض أي إجراء تتخذه الجنائية الدولية ضد إسرائيل

آخر تحديث : السبت 17 يناير 2015 - 12:05 مساءً

علنت واشنطن أنّها ستواصل معارضتها لأي إجراء تتخذه المحكمة الجنائية الدولية ضد إسرائيل، وأنّها لا تتّفق مع المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية في قرارها، البدء بدراسة الملف الفلسطيني. وجاء في بيانٍ صادر عن مدير العلاقات الإعلامية لوزارة الخارجية الأميركية، جيف راثكي، اليوم السبت “نحن نختلف بشدة مع قرار المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، فنحن لا نعترف بفلسطين كدولة، ولذا فإننا لا نعتقد أنها مؤهلة للانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية”.

وشدّد في بيانه على أن بلاده “ستواصل معارضتها لأي تصرّف ضد إسرائيل داخل المحكمة الجنائية الدولية، لكونه يتعارض مع قضية السلام”.

كما أشار إلى أنّ “المفارقة المأسوية أنّ إسرائيل التي صمدت أمام آلاف الصواريخ الإرهابية المطلقة باتجاه المدنيين وأحيائها، يتم تدقيقها من قبل المحكمة الجنائية الدولية”، مؤكداً أنّ “مكان حل الخلافات بين الطرفين (الإسرائيليين والفلسطينيين) هو المفاوضات المباشرة، وليست الخطوات الأحادية من قبل أي من الجانبين”.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية، قد أعلنت أنّها بدأت تحقيقاً في جرائم حرب محتملة وقعت على الأراضي الفلسطينية، ممهدةً الطريق إلى احتمال توجيه اتهامات إلى إسرائيليين أو فلسطينيين.

وقال ممثلو الادعاء في بيانٍ أمس الجمعة إنهم سيبحثون “باستقلال تام وحيادية”، جرائم ربما حدثت منذ 13 يونيو/ حزيران من العام الماضي

المصدر - العربي الجديد
2015-01-17 2015-01-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24