مهرجان جدة لتاريخية وتلاقي بين الثقافات…الأمير مشعل بن ماجد : وزارة الثقافة والإعلام قدمت فعاليات تراثية وثقافية مميزة عن التاريخ

آخر تحديث : الأحد 19 يونيو 2016 - 1:47 مساءً
أحمد حمزة الدرع

أكد الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة أن فعاليات مسرح وزارة الثقافة والأعلام المقامة في مهرجان جدة التاريخية “كنا كذا”، يمثل أحد أوجه التلاقي الكبير بين أهالي جدة وزوارها من المملكة والدول الخليجية والعربية.

وأضاف سموه بأن جدة التاريخية ذات تاريخ مجيد، وتتضمن أرث وثقافة عميقة موغلة في التاريخ، وما يقدمه مسرح وزارة الثقافة والأعلام من فعاليات في مجال التراث والأدب والفن الذي أوجد من معين عطاء المجتمع في مدينة جدة ينم عن الحس والشعور والحضور الحقيقي لمحاكاة محبيها ، وذلك يعد تلاقي كبير بين ثقافة العصر الحالي وثقافة الأجداد.

وأشار إلى أن فعاليات مسرح وزارة الثقافة والإعلام في مهرجان جدة التاريخية الذي يتضمن الأصالة والتراث التي تقام حاليا بين أحيائها وشوارعها القديمة ومن شرفاتها ورواشينها ذات الطراز الجميل يعد كرنفالاً متنوعا بين الجديد والقديم،  وبين الفعاليات المحلية والفعاليات الدولية والعالمية من خلال تجسيد شخصيات الرحالة العالميين الذين زاروا عروس البحر قديما.

وتأتي زيارة سموه الكريم لمسرح وزارة الثقافة والإعلام أثناء عرض الفعاليات بدافع التشجيع والوقوف خلف نجاحات القائمين على مسرح وزارة الثقافة والإعلام وشكرهم على الجهود التي قدموها لنقل صورة جدة التاريخية للعالم والتعريف بثقافة المجتمع ” الجداوي ” ونشر حضارته وثقافته الأصيلة .

وقال الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز في تصريح صحفي :  أقدم شكري وتقديري لكل من ساهم وشارك في إحياء ليالي وأيام مهرجان جدة التاريخية من خلال مسرح وزارة الثقافة والإعلام  ، وأوضح سموه أن مشاهدة الطرح الجميل المتنوع لفقرات مسرح الطفل والألوان التراثية، وأوبريت “جدة تاريخ وأصالة”، يؤكد على حرص منسوبي وزارة الثقافة والأعلام للتفاعل مع مكانة هذه المدينة الغالية على قلوب كل السعوديين .

ويرى سموه أن هناك تبادل وتكامل ثقافي وحراك أدبي وفني، مشيراً إلى أن مهرجان جدة التاريخية هو تأسيس للإرث الثقافي من خلال هذه الفعاليات، وأكد بان الخطط المستقبلية الهدف منها تطوير المنطقة التاريخية في جدة لتصبح في المستقبل مهرجان على مدى العام من خلال الفلكلور والتراث للمساهمة في إغناء التراث السعودي وإحياء الجذور التاريخية والثقافية.

2016-06-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24