شتانا بين العاطفة والمنطق

آخر تحديث : السبت 31 يناير 2015 - 7:03 مساءً
طارق

الكثير من الجماهير البركانية لم تكن تتوقع أن يلعب الحارس حسن لمرابط في هده المبارة أمام ألمبيك أسفي، وخاصة بعد الانتقادات الاعلامية والفايسبوكية اللاذعة التي لحقته بعد الخطأ الفادح الدي قام به أمام الدفاع الحسني الجديدي، وهنا يثبث المدرب عبد الرحيم طاليب للجميع أنه صاحب شخصية قوية في اتخاد القارارات وفعل ما يؤمن به. بكونه المسؤول الأول على الفريق، رغم انه كثيرا ما طلب منه من طرف الجمهور بطريقة مباشرة او غير مباشرة تغيير الحارس لمرابط، لكنه لازال يؤمن بقدراته ولا يريد المغامرة بحراس ربما ليسوا مؤهلين بعد.

وحتى نكون منصفين فشتانا بين من يتكلم بالعاطفة وبين من يشتغل بالمنطق ويبقى المدرب طاليب الأدرى بالمستوى الحقيقي للاعبيه ولا يوجد مدرب لديه لاعب يرى بامكانه تقديم الاضافة ولا يقحمه.

والملاحظ في المبارة أن ليس المدرب وحده من يعمل على الرفع من معنويات الحارس لمرابط، بل حتى اللاعبين والدليل اننا شاهدناهم في مبارتهم ضد القرس المسفوي كلما سجلوا هدفا إلا وذهبوا جميعا صوب الحارس لمرابط للأحتفال معه، وهي رسالة قوية للجماهير البركانية لعلهم يفهمون ما محل لمرابط في تشكيلة الفريق البرتقالي.

وان كان المدرب واللاعبين يقومون بهذا الدور للرفع من معنوياته وارجاع الثقة له، فلمادا لا ننظم نحن ايضا كجمهور ونساهم معهم بدورنا من أجل ارجاع الثقة للحارس لمرابط و ابن الدار البار ربما يعود في أقرب وقت ممكن لمستواه المعهود ويعود أسدا يزأر كما عهدناه

2015-01-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24