بركان : جمعية مواكبة الأشخاص ذوي التثلث الصبغي تخلد اليوم العالمي للتثلث الصبغي21

آخر تحديث : الثلاثاء 31 مارس 2015 - 8:52 مساءً
فؤاد الطاهري

بمناسبة اليوم العالمي للتثلث الصبغي 21 و الذي يصادف 21 مارس من من كل سنة ، نظمت جمعية مواكبة الأشخاص ذوي التثلث الصبغي21 يوما تواصليا مع عائلات الأشخاص ذوي متلازمة داون يوم 22 مارس 2015 على الساعة التاسعة صباحا بقاعة دار الشباب سيدي سليمان شراعة ، وقد تخللت هذا اللقاء مجموعة من الفقرات التثقيفية و الترفيهية.

في البداية افتتحت الجلسة رئيسة الجمعية “بشيري كريمة ” حيت رحبت بالحاضرين و تقدمت بالشكر لكل من ساهم من قريب أو من بعيد في إنجاح هذا اليوم التواصلي ، و ركزت على أن الجمعية تصبوا من هذا اللقاء إلى تعزيز العلاقة المتينة مابين عائلات المنخرطين و الأشخاص ذوي التثلث الصبغي من جهة و الجمعية من جهة ثانية ، حيث تهدف الجمعية إلى فرض المزيد من الإهتمام من هذه الشريحة من المجتمع من خلال إدماجهم في المدرسة العمومية و إنشاء مركز يأويهم و يعتني بحاجياتهم اليومية . وبعد ذلك شاهد الحاضرون شريط فيدو يحتوي على أهم انشطة الجمعية خلال سنة 2014 و أهدافها العامة و المرحلية و شمل الفيديو كذلك بعض أمثلة من المنخرطين الذين تفوقوا في حياتهم اليومية ، ثم جائت مداخلات الأطباء و المتخصصين الحاضرين في هذا اللقاء و الذين وضحوا مختلف الجوانب المتعلقة بالإعتناء بالأشخاص ذوي التثلث الصبغي 21 و رعايتهم ، كما فتح الباب أمام الجمعيات و الجمهور الحاضرون ، للتعبير عن ارتساماتهم و تسائلاتهم التي كانت غزيرة و التي أغنت النقاش ، و أجابت عنها رئيسة الجمعية و الأطباء و المتخصصين الحاضرين في هذا اللقاء . و بالموازاة مع ذلك كان للأطفال الحاضرين في هذا اللقاء على موعد مع نشاط ترفيهي في القاعة المجاورة أطره مجموعة من المنشطين.

وختاما تلت رئيسة الجمعية خلاصات هذا اللقاء ، حيث أكد الجميع على ضرورة إندماج هذه الشريحة في المجتمع من خلال إدماجهم في المدرسة العمومية و التوفير لهم الظروف الملائمة للتكوين و التأهيل حتى يصبحون قادرين على الإعتماد على أنفسهم من خلال تأسيس مركز يأويهم و يتكفل برعايتهم طبيا ، تربويا و اجتماعيا.

و أخيرا كان الجميع على موعد مع استراحة شاي على شرف المدعوين .

2015-03-31 2015-03-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الحدث 24