ألوان الطيف

آخر تحديث : الأربعاء 7 مايو 2014 - 11:21 مساءً

بدت الطبيعة في ألوان الطيف، فانكسر لونك الأخضر المفضل، سرعة الضوء قسمت جسدك النحيف، عبارات، نظرات، مزيج ألوان داكنة حجب عنك الرؤية، رياح النسيم رمت بك بين أركان، تشتت انتباهك، دحرجتك النسمات التي لا تأتي سوى عابرة، بات جسدك معلقا كوريقة خريف، برهة أيها السيد، فقد اخترقت أضواء، وكسرت الألوان القرمزية، بعثرت ياقوتة الأحلام، وما رميت بكلماتك وأحاسيسك إلا و تلقيت إشارات تعدم جثتك، وتحبس روحك، وتخنق أنفاسك، لون ضوء ساطع يلمع من اتجاه عكسي، أمرك بالعودة، علك تبرح مكانك، لكنك غيرت ترتيب الألوان، فلم تغير نورا أريد له أن ينتصر.

جاذبية لوحة تشكلت من ريشة، فمنحتك موجات إشعاع، قوتك نتجت عن خيوط ألوان توجهها أضواء، وجدت بعد لحظات من الزمن أن وحي الصورة يخاطبك، عساك توقف ذراتك عنها، فقد حبست الطيف، وبدلت الظلام إلى ضوء .

أيها السيد، إن للحياة رموزا أعلنتها ألوانك المختلطة، فهي تنطق، تعبر، فحتى الحركات رسمت ألوانها القرمزية، وغلبت ألوان الطيف، فمتى ينجلي بياضك من سوادك ؟؟؟

2014-05-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

زياني