مراكش : الشبيبة العاملة المغربية للإتحاد المغربي للشغل تنهي أشغال مؤتمرها الخامس المنعقد بنجاح منقطع النظير

آخر تحديث : الإثنين 20 أبريل 2015 - 6:48 مساءً

انعقد بمقر الإتحاد المغربي للشغل بمراكش يوم السبت 18 أبريل 2015، المؤتمر المحلي الخامس للشبيبة العاملة المغربية، تحت شعار: ” الشباب دعامة أساسية لتقوية التنظيم وبناء المجتمع ” وقد عرف هذا المؤتمر نجاحا باهرا سواء من حيث عدد المؤتمرات والمؤتمرين والذي فاق 120 مؤتمرة ومؤتمرا يمثلون الجامعات والنقابات الممثلة بالإتحاد المحلي لنقابات مراكش، أو من حيث الأجواء الحماسية التي طبعت المستوى الفكري والوعي النقابي في مناقشة أوراق المؤتمر.

كما أن المؤتمر يسجل وباعتزاز الحضور القوي والدال لأعضاء المكتب الوطني للشبيبة العاملة المغربية والأمانة الوطنية الذي يعطي إشارة واضحة للدور الذي تلعبه المدينة الحمراء في بناء مجتمع شبابي قادر على تخطي الصعاب والتصدي لكل المحاولات الرامية إلى الإقصاء والتهميش، وكذا لعب دور مهم في تقوية التنظيم الشبابي والنقابي.

وبعد مناقشة جادة ومسؤولة لمشاريع الأوراق يعلن مؤتمر الشبيبة العاملة المغربية بمراكش :

1 تسجيله وبإرتياح للنجاح الكبير الذي ميز أشغال المؤتمر الوطني الحادي عشر على المستوى الفكري والأدبي والتنظيمي من تحضير وتنظيم ونقاشات وكذلك من حيث حجم و رمزية الحضور، والتوصيات التي أعطت مكانة خاصة للشباب.

إعتزازه وإستعداده لتخليد الذكرى الستين لمنظمتنا بكل الأشكال التي قررها المؤتمر وهياكل الإتحاد، وتثمينه لمواقف وقرارات الاتحاد المغربي للشغل وعلى رأسها دفاعه المستميت عن الوحدة الترابية.

إلتزامه بكل مقررات المؤتمر الوطني التاسع للشبيبة العاملة المغربية، وبالعمل على تجسيدها على أرض الواقع.

تضامنه مع نضال الشعب الفلسطيني البطل، وبنضالات كل الشعوب من أجل استكمال سيادتها و من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

مطالبته بإلغاء الفصل المشؤوم 288 من القانون الجنائي، وإحترام الحريات النقابية وحماية الممثلين النقابيين.

استنكاره الزيادات المتتالية في الأسعار وفي المحروقات وما تلاها من ارتفاع في أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية.

اعتباره أن بناء مجتمع عصري ومتقدم رهين بإقامة ديمقراطية حقيقية تستجيب لتطلعات وإنتظارات الشباب وأوسع الفئات، وتحقيق عدالة اجتماعية تستمد مشروعيتها من إرادة الشعب.

ويهيب مؤتمر الشبيبة العاملة المغربية بمراكش بجميع شباب المدينة والجهة إلى الإلتفاف حول منظمتهم الشبابية ومنظمتهم الاتحاد المغربي للشغل، من أجل رفع التحديات والدفاع عن الحقوق والمكتسبات، وبناء المجتمع الذي تنشده شبيبتنا، مجتمع العدالة الإجتماعية والحرية والكرامة.

2015-04-20 2015-04-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مراد لكحل