مراكش : نجيب ايت عبد المالك يفشل في نيل ثقة الاتحاديين

آخر تحديث : الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 4:20 مساءً
ابو محمد بن المكي الدادسي

لم يستطع  نجيب ايت عبد المالك المعروف بزبيدة رئيس غرفة الصناعة التقليدية أن ينال ثقة المناضلين الاتحاديين بمراكش حيث لم  يرد اسمه ضمن  تشكيلة الكتابة الاقليمية  لحزب الوردة والتي انبثقت عن المؤتمر الاقليمي السادس لهذا الحزب،الذي تم  عقده يوم امس الاحد  26 أبريل الجاري.

فشلُ زبيدة في نيل ثقة الاتحاديين لم يتقبله بروح نضالية بل كان في حالة غير طبيعية وارغى وازبد ونزل على الاتحاديين بوابل من الشتائم والقد ف، واندفع نحو كل من حسن طالب وكذا الاستاذ ادريس ابوالفضل ونعث كل الاتحاديين بانهم من المافيا، وقليلي الحياء، والمخربقين، بل بلغ به الامر ان يستعمل العنف حيث قام بدفع خالد زريكم بقوة شديدة، ورغم محاولات المناضلين لتهدئته الا انه اصر باسلوب غير مقبول ولا علاقة له بثقافة الاتحاد الاشتراكي على مواصلة هيجانه المثير للاستغراب والاستنكار، ولم تكن لديه الشجاعة ليتتم كلمته التي اراد من خلالها اعلان تجميد وضعيته حيث قال” اجمد” دون اتمام الجملة، تم دفع المكرو بشكل فج نحو الاستاذ ادريس ابو الفضل مخاطبا اياه بصراخ وعويل ” الله اعاونكم بالاتحاد الاشتراكي”

وعلم الموقع انه من المتنظر ان تتخذ الكتابة الاقليمية الجديدة برئاسة الكاتب الاقليمي عبد الحق عندليب قرارا تأديبيا في حق ايت عبد المالك  حسب مصادر وثيقة منداخل القيادة الاقليمية الجديدة لحزب الوردة..

وكان نجيب ايت عبد المالك  قد عبر عن نيته في ان يكون كاتبا اقليميا لهذا الحزب الوطني الكبير خلال المجلس الاقليمي لهذا الحزب المنعقد مؤخرا بأحد الفنادق بمراكش،وهو الامر الذي اعتبره الاتحاديون نكتة ومسخرة لو تحققت..

هذا وقد سجل الموقع ارتياح عدد من المؤتمرات والمؤتمرين الاتحاديين عقب انتهاء اشغال المؤتمر الذين اعتبروا ان اكبر نجاح حققه مؤتمرهم  هو عدم اعطاء الثقة لايت عبدالمالك وعدم تأهيله للكتابة الاقليمية للحزب خصوصا امام الملفات القضائية التي ادت الى ادانته في قضية شيك بدون رصيد ناهيك عن انه لا يقدم اية إضافة ايجابية لهذا الحزب الكبير،وأن الاتحاديين لا يرغبون في بقائه نظرا لاسلوبه في التعامل والذي لا يستسيغه المناضلون الاتحاديون المشبعون بالقيم النضالية النبيلة.

2015-04-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الهروالي