العيون الجنوبية : عادل الجعيدي هذه هي معاناتي مع الدائرة الأمنية بالعيون

آخر تحديث : الثلاثاء 12 مايو 2015 - 10:23 صباحًا

توصلت شبكة الحدث 24 الإخبارية هذا الصباح، من المدون “عادل الجعيدي” من الأقاليم الجنوبية ببلاغ يفضح فيه سوء المعاملة التي تلقاها بالدائرة الأمنية للعيون، حينما تعرض لطعنة غادرة من عسكري، نص البلاغ:

بتاريخ 08 أبريل 2015 على الساعة العاشرة ليلا تعرضت إلى اعتداء شنيع أمام منزل أسرتي المتواجد بحي سوق لمخاخ بمدينة العيون بالأقاليم الجنوبية، من طرف عسكري معروف بالإتجار في المخدرات، حيث أقدم المعني بتوجيه طعنات لي بالسلاح الأبيض. مما أدى إلى إصابتي بجروح بليغة على مستوى اليد وإصبعي الإبهام  وقد نقلت على إثرها إلى مستشفى مولاي الحسن بن المهدي لتلقي العلاجات الضرورية.

وفي الوقت عينه حصلت على شهادة طبية مدتها 20 يوما، وخلال اليوم الثاني اتجهت صوب مقر الدائرة الأمنية الأولى قصد وضع شكاية في الموضوع، إلا أن العنصر المكلف بتحرير الشكايات طردني قائلا “اذهب حتى الغد”. وبالفعل عدت صباح اليوم الموالي قصد تحرير شكايتي، لكن تم طردي مجددا من أمام مقر الدائرة الأمنية قائلا “اذهب حتى يأتي رئيس الدائرة”، تم عدت يوم الخميس من نفس الأسبوع لكن استمر نفس السيناريو ولم يكترث بي أحد، وبدون ملل ولا كلل عدت مجددا إلى الدائرة الأمنية يومه الاثنين لألقى نفس المعاملة تنتظرني، حيث طردني مجددا قائلا لعنصر الأمن “اجلب شهادة طبية تثبت العجز” وعندما خرجت من باب مقر الدائرة قلت له “غدا سأتوجه بشكايتي إلي السيد وكيل الملك بالمحكمة بالعيون” و إذا به يرد علي “اذهب حتى عند الملك من تكون أنت؟”.

خلاصة القول عناصر الدائرة الأمنية الأولى بالعيون رفضت اتخاذ الإجراءات القانونية و المسطرية عندما حضرت لديها لتقديم شكايتي، وقاموا بطردي من مقر الدائرة الأمنية الأولى.

2015-05-12 2015-05-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

منير لــطرش