خمسة لصحتك

مرض الذئبة مع د. محمد أمين جاد

بمناسبة شهر التوعية بمرض الذئبة (لوبوس)، دعونا نحطم بضعة أساطير متعلقة بهذا المرض

أنتم تعتقدون أن هذا المرض معدي، لكن هذا الأمر غير صحيح بالمطلق❗
هذا المرض هو من أمراض المناعة الذاتية، ولذا لا يمكن أن تنتقل عن طريق العدوى.

أنتم تعتقدون أن هذا مرض يصيب النساء فقط، لكن هذا خطأ❗
صحيح أن نسبة انتشار مرض الذئبة تبلغ 9 أضعاف أكثر لدى النساء، لكن الرجال والأطفال من كل الأعمار يمكن أيضا أن يصابوا بهذا المرض.

ربما تعتقدون أن الذئبة هي مرض جلدي، لكن هذا غير صحيح.❗
على الرغم من أن الطفح الجلدي هو أحد الأعراض الرئيسية، إلا أنها مرض يمكن أن يؤثر على أجهزة عديدة في الجسم.

ربما تعتقدون أن أعراض المرض موحدة لجميع المرضى، لكن العكس هو الصحيح.❗
تختلف طبيعة المرض تبعًا للعضو الذي يهاجمه الجهاز المناعي. تتراوح أعراض المرض من آلام المفاصل، والطفح الجلدي، وتلف الكلى، وارتفاع تخثر الدم، وحتى مرض التهابي في الدماغ.

ربما تعتقدون أنه لا يمكن أن تعيشوا حياة طبيعية مع مرض الذئبة، فكروا مرة أخرى. ❗
على الرغم من عدم وجود علاج للمرض في الوقت الحالي، إلا أن العلاج المناسب يمكن أن يخفف الأعراض. يمكن لتجنب التدخين والتعرض لأشعة الشمس، إلى جانب العلاج الطبي، أن يساعد العديد من المرضى على التعايش مع هذا المرض.

ربما تعتقدون أن اسم المرض مرتبط بالذئاب، لكن هذا غير صحيح.❗
أصل الاسم يكمن في الطفح الجلدي على الأنف والخدين، والذي ذكر الطبيب الذي اكتشفه بوجه الذئب. هذه هي كل العلاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى