ثقافة وفنونعلم وتعليمقصص وحكاياتمنوعات وتريندات

لعنة لوحة الطفل الباكى

الطفل الباكى هى أشهر بل ومن أجمل اللوحات التى قدمها الرسام الإيطالى جيوفانى براجولين

تبدأ قصة هذه اللوحة الشهيرة عام 1969م عندما خرج الرسام براجولين ليتمشى ويستطلع الأحوال خارج المنزل وبينما هو فى طريقه وجد طفل صغير يجلس فى الطريق جذبته ملامحه البريئه الهادئه ونظراته الحزينه فطلب منه ان يدخل معه المرسم ليرسمه فذهب الطفل معه دون ان ينطق بكلمه واحده وبالفعل رسم له هذه اللوحه الرائعه ولاحظ براجولين ان الطفل لايتحدث ولايتزمر بل ثابت على هذه النظره فشغل بال براجولين الأمر وعندما انتهى من اللوحه خرج ليسأل عن اهل الطفل ويجمع معلومات عنه

فتبين له ان هذا الطفل هو الناجى الوحيد من عائلته التى احترقت مع منزله وقد شاهد الطفل احتراق عائلته بالكامل أمام عينيه بسبب الحرب آنذاك وقد استطاع النزوح مع العوائل القادمه إلى اسبانيا وظل هائما فى الشوارع إلى ان وجده جيوفانى براجولين فى طريقه بالقرب من منزله

يقول جيوفانى براجولين كنت دائما أتسائل لماذا كان يبكى هذا الطفل دون كلام ولقد عرفت الإجابه

انها الحرب…

لعنة لوحة الطفل الباكى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى