الدين والحياةقصص وحكايات

عمر بن الخطاب : اللهم إنا ندعوك بما دعاك به هذا الأعرابي

قصة عمر بن الخطاب والاعرابى

ذات مرة وهو أمير المؤمنين كان سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه يزور قبر النبى عليه الصلاة والسلام، فوجد إعرابى لا يعرفه يقف أمام قبر الرسول صلى الله عليه وسلم يبكى ويقول.

اللهم هذا حبيبك وانا عبدك والشيطان عدوك، فإن غفرت لى سر حبيبك وفاز عبدك وحزن عدوك، وإن لم تغفر لى حزن حبيبك ورضى عدوك وهلك عبدك، وأنت أكرم من أن تحزن حبيبك وترضى عدوك وتهلك عبدك،

اللهم إن كرام العرب كانوا إذا مات فيهم سيد أعتقوا عبيده عند قبره، وهذا سيد العالمين مات فاعتقنى عند قبره.

وهنا بكى الفاروق عمر بن الخطاب حتى ابتلت لحيته وأخذ يردد اللهم إنى أدعوك بما دعاك به هذا الأعرابي.

وهذا حالنا جميعا اللهم اعتق رقابنا وابائنا وأمهاتنا وازواجنا واولانا واهلينا وارحمنا وكل من له حق علينا من النار، اللهم أمين يارب العالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى